الغرف التجارية: خفض جديد لأسعار السلع الغذائية خلال يومين

انخفاض أسعار السلع الغذائية
الغرف التجارية تتوقع انخفاض أسعار السلع الغذائية خلال يومين - أرشيف

توقعت شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية في القاهرة أن تشهد أسعار السلع الغذائية انخفاضات جديدة، باستثناء زيادات طفيفة في أسعار الجملة لبعض السلع، مثل: السكر، وزيت الصويا، وبعض شركات الألبان.

وقال عمرو حامد، رئيس شعبة الغرف التجارية: “إن سوق المواد الغذائية شهد استقرارا ملحوظا خلال الشهرين الماضيين”، لافتا إلى أن “مبادرة تخفيض الأسعار” التي تبناها الاتحاد العام للغرف التجارية ستنطلق خلال يومين، وسيحدث رواجا كبيرا في المبيعات.

أسعار السلع الغذائية

وأضاف حامد، في تصريحات صحفية، أنه من المتوقع أن تشهد أسعار السلع الغذائية انخفاضات تتراوح بين 5 و20% وفقا لكل سلعة، ومن المتوقع أن تشهد إقبالا كبيرا من المستهلكين، نظرا لانخفاض السعر مقارنة بقطاع التجزئة.

وأشار إلى أنه منذ صيام الأقباط خلال شهر نوفمبر الماضي، شهدت السوق حالة من الركود، نتيجة لانخفاض المبيعات الخاصة بمصنعات اللحوم والبيض والألبان وغيرها من المنتجات.

وتوقع رئيس شعية الغرف التجارية زيادة المبيعات خلال الفترة المقبلة لسببين، الأول مبادة تخفيض الأسعار، والثاني إفطار الأقباط.

ولفت إلى تراجع أسعار السلع الغذائية نسبيا خلال عام 2019، نتيجة لقيام الشركات المنتجة بعروض كبيرة، فضلا عن وفرة المعروض من السلع.

ونوّه بأن اتحاد الغرف التجارية يقوم بحملة مكبرة، يدعو فيها التجار وأصحاب المحال الغذائية إلى تخفيض هامش الربح، وذلك تماشيا مع دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتخفيض سعر المنتج المصري، والتشجيع على شرائه.

من جهته، قال سيد أحمد، عضو شعبة البقالة والمواد الغذائية في الغرفة التجارية في الجيزة: “إن التراجع الذي شهدته العديد من السلع في الأسواق خلال الوقت الحالي جاء نتيجة قيام تجار التجزئة بخفض هامش الربح”، مؤكدا استمرار تخفيض هوامش الربح.

تنشيط حركة المبيعات

وعن تخفيض أسعار السلع الغذائية، أضاف مصطفى عبد السلام، عضو شعبة البقالة والمواد الغذائية بالغرفة التجارية في القاهرة: “أن تجار السلع الغذائية قاموا بتخفيض هامش الربح من 50 إلي 100 قرش في السلعة الواحدة، وذلك لتنشيط حركة المبيعات” .

ولفت عبد السلام إلى أن ذلك يأتي تماشيا مع مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم المنتج المحلي.

وقال البنك المركزي، في 10 ديسمبر الجاري: “إن معدل التضخم الأساسي في البلاد انخفض إلى 2.1% على أساس سنوي في نوفمبر مقابل 2.7% في أكتوبر”.

لكن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أكد أن تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية ارتفع إلى 3.6% في نوفمبر على أساس سنوي من 3.1% في أكتوبر.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.