حريق على قطعة أرض تابعة للآثار في منطقة الأهرامات (صور)

حريق على قطعة أرض تابعة للآثار في منطقة الأهرامات (صور)
عشر سيارات إطفاء من الحماية المدنية، تمكنوا من السيطرة على الحريق، حتى لا تمتد النيران إلى المناطق المجاورة - أرشيف

اندلع حريق هائل، مساء اليوم الخميس، في قطعة أرض فضاء تابعة لهيئة الآثار بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة، وقسم شرطة الهرم، وتمكنت قوات الحماية المدنية بالجيزة من السيطرة عليه بعد أن امتد لمساحة 2000 متر.

وتسبب الحريق في إحداث ارتباك كبير بحركة المرور، وانتشر الدخان الكثيف، وشوهدت ألسنة النيران ترتفع في السماء، وسط جهود مكثفة للسيطرة عليها.

حريق الأهرامات

المعاينة الأولية

وكانت غرفة عمليات الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، تلقت بلاغا من شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة بمنطقة مشعل، ودفع هشام صادق، مدير الحماية المدنية بالجيزة، بسبع سيارات إطفاء، كما جرى الدفع بعدد من رجال الإطفاء لسرعة السيطرة على الحريق، وكثفت قوات الحماية المدنية بالجيزة جهودها للسيطرة على الحريق.

وكشفت المعاينة الأولية أن المنطقة المشتعلة على مساحة 2000 متر، إثر امتداد النيران لكمية من المخلفات والأشجار.

حريق الأهرامات

حريق الأهرامات

وأفاد مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة أن الحريق وقع في مخلفات وقمامة، ولا توجد أي خسائر، إذ لا يوجد بقطعة الأرض التابعة للآثار ثمة شيء مهم.

وتابع المصدر: أن عشر سيارات إطفاء من الحماية المدنية، تمكنوا من السيطرة على الحريق، حتى لا تمتد النيران إلى المناطق المجاورة، خاصة مع تصاعد الشرارة، ويجرى حاليا عملية التبريد.

وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وأخطر مصطفى شحاتة، مدير أمن الجيزة، وباشرت النيابة المختصة التحقيق.

حرائق مارس

  • وفي 21 من مارس الجاري، شهدت مصر كارثة بسبب نشوب حريق، إذ لقي ثمانية عمال بإحدى شركات المقاولات مصرعهم، وأصيب سبعة آخرين، نتيجة انفجار خران أحد المصانع في منطقة العين السخنة بمحافظة السويس، أثناء اختبار التشغيل للخزان.

وتلقى مدير أمن السويس، إخطارا من نائبه، بوقوع انفجار آخر بأحد المصانع في منطقة العين السخنة بالسويس، أثناء اختبار التشغيل، ما تسبب في مصرع ثمانية عمال، وإصابة سبعة آخرين.

وانتقلت قوات الحماية المدنية وسيارات الإسعاف، ونُقِل المصابون إلى مستشفى السويس العام، والمتوفون إلى مشرحة المستشفى العام بالسويس، وحُرر محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة، لمباشرة التحقيقات.

كما تمكنت سيارات الإطفاء من السيطرة على الحريق داخل المصنع قبل امتداده بشكل واسع، خصوصا مع وجود أعداد كبيرة من العمال.

وقال مصدر مسئول بالعين السخنة، في تصريحات صحفية: إن تسربا للغاز داخل المصنع، أدى إلى انفجار إحدى كورات الخزانات.

  • وفي 14 مارس اندلع حريق هائل في مصنع لتعبئة الزيوت بمدينة السادس من أكتوبر، والتهمت معظم أجزاء المصنع الذي تبلغ مساحته 800 متر مربع، وأصيب أربعة من رجال الإطفاء بحروق وسحجات بالجسم، أثناء إجراء عملية إخماد النيران، وجرى نقلهم إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

وكشفت المعاينة المبدئية أن حجم الخسائر يصل لنحو 40 مليون جنيه، ورحجت التحريات أن سبب الحريق ماس كهربائي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.