وزير التموين: الإصلاح الاقتصادي والتعويم سببا رفع أسعار السلع

وزير التموين: الإصلاح الاقتصادي والتعويم سبب رفع أسعار السلع
استمرار ارتفاع أسعار السلع الأساسية منذ تعويم الجنيه تطبيقا لشروط صندوق النقد الدولي في برنامج الإصلاح الاقتصادي - أرشيف

صرح وزير التموين، علي المصيلحي، أن تطبيق إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي، وعلى رأسها قرار تعويم الجنيه، أهم أسباب ارتفاع الأسعار، لافتا إلى أنه من مؤيدي قرارات الإصلاح الاقتصادي.

جاء ذلك في معرض رده على طلبات الإحاطة المقدمة من بعض نواب البرلمان، في الجلسة العامة للبرلمان اليوم، بشأن استمرار ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

وفي إشارة إلى رئاسته للجنة الشئون الاقتصادية قبيل توليه الوزارة، قال المصيلحي: “نحن جميعا نتكلم عن ارتفاع الأسعار، وكنا شركاء في أخذ قرار حتمي بأهمية الإصلاح الاقتصادي، وكنت معكم هنا وكنت في اللجنة الاقتصادية، وكنا نؤيد هذه الإجراءات”.

وأضاف وزير التموين، أن “60% من منتجاتنا يدخل فيها عنصر مستورد، خاصة الزيت، إذ تستورد مصر 98% منه خاما ثم نكرره”.

أسعار الفول

وردا على انتقادات حول ارتفاع أسعار الفول والتوسع في استيراده بدلا من السعي نحو الاكتفاء الذاتي منه، أشار الوزير إلى أن السبب يرجع إلى انحسار المساحة المزروعة منه، خاصة في السنوات الأخيرة.

وعن دعم الفئات الأكثر احتياجا والطبقة المتوسطة، طالب الوزير النواب بالتحدث بموضوعية، حسب تعبيره.

ووصف مصيلحي تصريحات بعض النواب بشأن أسعار اللحوم والثروة الحيوانية، بأنها متضاربة، قائلا: “الكلام عن اللحوم، أنا بقولكم نزلت اللي كانت بـ120 بقت بـ110 والعجول نزلت لكن ما ينفعش نقول العجول نزلت واللحمة مانزلتش”.

الإصلاح الاقتصادي

وتأتي تصريحات وزير التموين لتتفق مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي حول برنامج الإصلاح الاقتصادي، إذ قال في الثاني والعشرين من يناير الماضي: “إنّ برنامج الإصلاح الاقتصادي كان شديد القسوة، وكانت الدولة بحاجة لمعالجة حاسمة للتحديات والظروف التي أدت إلى وصول الاقتصاد المصري للمرحلة التي مر بها”.

وأضاف في كلمة له خلال احتفالية عيد الشرطة السابع والستين: أنه رغم قسوة الإجراءات والظروف الصعبة، إلا أنه كان العلاج الحاسم لتجاوز هذا التحدي بشكل علمي وواقعي.

وأكد أنه لم يكن هناك مسار آخر يمكن سلوكه، لافتا إلى أن البرنامج موضوع بدراسة دقيقة، ومن قِبَل متخصصين في الدولة.

وتابع: “في نوفمبر 2016، كان القرار هل نستمر على الوضع حينها أم ننفذ البرنامج المدروس؟ والكل كان متحسبا، لأن تغيير سعر صرف الدولار وتضاعفه سيكون له تأثير ضاغط على المصريين”.

أسعار اللحوم

وفي 30 يوليو الماضي، أصدر مركز المعلومات، ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، تقريرا عن أسعار اللحوم داخل الأسواق المحلية.

وأوضح التقرير ارتفاع أسعار اللحوم بشكل يؤدي إلى عزوف المستهلكين عنها، ففي محافظة الجيزة، وصل سعر كيلو البتلو إلى 170 جنيها، وكيلو لحم الضأن بالعظم إلى 200 جنيه.

ووصل سعر كيلو البتلو في محافظة المنيا إلى 140 جنيها، وكيلو لحم الضأن إلى 200 جنيه، وكيلو الكندوز إلى 180 جنيها.

وفي 28 من يناير الماضي، انطلقت حملة بعنوان “خليها تعفن” لمقاطعة شراء اللحوم بعد أن وصلت أسعارها إلى 200 جنيه للكيلو الواحد.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.