الأتوبيس الذكي ينطلق في 6 أكتوبر: التذكرة بخمسة جنيهات

الأتوبيس الذكي
انطلاق الأتوبيس الذكي في مدينة 6 أكتوبر - أرشيف

أعلن جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر، بدء التشغيل التجريبي لخطوط الأتوبيس الذكي بالمدينة، ضمن منظومة النقل الجماعي التي تتبناها هيئة المجتمعان العمرانية الجديدة.

وقال المهندس علاء منيع، رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر: “إن خطوط الأتوبيس الذكي الجديدة تضم 25 أتوبيسا للعمل بمنظومة النقل الداخلي بالمدينة”.

وأضاف رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر، اليوم، في بيان له: “أن استخدام الأتوبيس الذكي يمثل خيارا مغريا لقائدي المركبات الخاصة لاستخدام منظومة النقل، التي توفر سبل الراحة والآمان، من خلال منظومة إلكترونية”.

سعر التذكرة

من جهته، أوضح المهندس خالد سرور، نائب رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر، أن سعر التذكرة سيتراوح من 3.5 إلى 5 جنيهات، لجميع الركاب.

وأضاف نائب رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر: “أنه سيُجرى تزويد كل أتوبيس بطابعة وجهاز كاشير أمام السائق يمكن من خلاله إصدار التذكرة”.

أما في حالة الشحن، فيُعتمد إجراء عملية شحن الكروت من المحطات الرئيسة، من خلال منظومة الدفع الإلكتروني”.

الأتوبيس الذكي

وفي بيانه، أوضح علاء منيع، أن الأتوبيسات تتضمن العديد من التقنيات الحديثة لضمان الأمان والجودة، مثل: جهاز دفع إلكتروني – أجهزة GPS – شاشة توضح مسارات الخطوط – أبلكيشن حجز – واي فاي – كاميرا مراقبة – شاحن موبايل – شاشة عرض داخلية.

وذكر أنها تعمل من خلال بابيْن، أحدهما للصعود والآخر للنزول، وتحتوى على إذاعة صوتية باسم المحطة داخل الأتوبيس، وتتمتع جميع الأتوبيسات بمكيفات للهواء.

وأشار إلى أنه لأول مرة يجرى استخدام التطبيق الذكي في مدينة 6 أكتوبر، الذي من مهامه تحديد خط السير للعميل، وتحديد مواعيد الوصول، وتخطيط الرحلة، إذ جرى تزويد التطبيق بجميع بيانات وخط سير كل الأتوبيسات لتكون متاحة للعملاء.

مشكلات مستمرة

يأتي تطوير وسائل النقل في الوقت الذي أشارت فيه بيانات حديثة لوزارة النقل إلى أن 40% من الكباري والطرق القديمة انتهى عمرها الافتراضي، وباتت تشكل خطرا على المواطنين، بسبب أنها بلا صيانة.

وأظهرت دراسات فنية عالمية لهيئة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” أن مصر تضم 120 نقطة سوداء لحوادث الطرق على شبكة الطرق السريعة.

وكنتيجة حتمية، نشر الجهاز المركزي للإحصاء تقريرا، في نوفمبر الماضي، عن حوادث الطرق في مصر “سيارات وقطارات” خلال النصف الأول من 2018.

التقرير أفاد بأن فيه السيارات الملاكي هي الأكثر تسببا للحوادث، وبلغ إجمالي عدد حوادث السيارات على الطرق 4426 حادثا، مقابل 5836 حادثا في الفترة نفسها من عام 2017، بنسبة انخفاض قدرها 24.2%.

وجاءت نسبة حوادث السيارات “الملاكي” 43.0% من إجمالي حوادث المركبات، إذ بلغ عددها 3023 مركبة، وخلفت حوادث السيارات في تلك الفترة 1560 متوفًى، و5936 مصابا، و7037 مركبة تالفة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.