شهر مجانا لمن يعاني ضعف الإنترنت (فيديو)

شهر مجانا لمن يعاني ضعف الإنرتنت
ضعف سرعة الإنترنت - تعبيرية

بعد الشكاوى التي لا تنقطع من المواطنين، بسبب مشكلات الإنترنت، التي تتعلق أغليها بالسرعة، أعلن جهاز حماية المستهلك عن بروتوكول بين الجهاز وشركات الاتصالات والمحمول بشأن الإنترنت في مصر.

قال أحمد شعبان، مسئول شكاوى الاتصالات بجهاز حماية المستهلك: “بمجرد تلقي الشكوى من المواطن يتم مخاطبة شركة المحمول على الفور، وهناك أجهزة لقياس السرعة الفعلية للإنترنت التي يتلقاها المواطن، وتعويضه عن الوقت الذي كان يعاني فيه من ضعف الإنترنت”.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية: “يتم تعويض أي مواطن يعاني ضعفا في سرعة الإنترنت بشهر مجاني عن الفترة التي عاني فيها من سرعة الإنترنت”.

طلب إحاطة بالبرلمان

وكانت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب قد تقدّمت بطلب إحاطة إلى علي عبد العال، رئيس البرلمان، لتوجيهه إلى عمرو طلعت، وزير الاتصالات، بشأن بطء الإنترنت بشكل كبير على مستوى محافظات الجمهورية.

وذكر النائب أحمد زيدان، أمين سر اللجنة، في تصريحات صحفية، أنه تلقى شكاوى كثيرة من المواطنين بشأن بطء خدمات الإنترنت على الرغم من تحصيل الشركة الرسوم المقررة على الخدمة، وبالتالي أصبح المواطنون يسددون رسوما دون الحصول على الخدمة.

وطالب أمين سر لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان، باستدعاء وزير الاتصالات ومسئولي الشركة بالبرلمان، للوقوف على أسباب ضعف وسوء مستوى خدمات الإنترنت المقدمة للمواطنين، وبطء الشبكة، مؤكدا أن ضعف الشبكة يؤثّر على مصالح المواطنين، سواء عند إنهاء إجراءات من المصالح الحكومية، أو على مصالحهم المرتبطة باستخدام الإنترنت.

أسباب ضعف الإنترنت

وكشف المهندس أحمد البحيري، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، عن الجهود التي بذلتها الشركة لتحسين جودة خدمات الإنترنت المنزلي ADSL منذ توليه المسئولية قبل عام ونصف تقريبا.

وقال البحيرى، خلال تصريحات صحفية: “إن العملاء يشتكون من ضعف خدمات الإنترنت، وذلك على الرغم من أن الشركة تنفّذ مشروعا ضخما، لإحلال الفايبر بدلا من الكابلات النحاسية، لزيادة سرعة الإنترنت، ولكن لم يصل للعملاء تأثير كبير للمشروع، لسببين:

  • نسبة 70% من المشتركين تقل سرعة اشتراكهم عن 2 ميجا
  • ضعف بنية التوصيلات النحاسية.

وأضاف البحيري: “تقوم الشركة حاليا بتوصيل كابلات الفايبر لأي طرق أو مدن جديدة، أما المدن القائمة يتم استبدال الكابلات النحاسية بالفايبر”.

وتابع: “نعمل في الوقت نفسه على رفع كفاءة نسبة 25% من الكابلات النحاسية، وحتى نهاية العام سنصل إلى 50%، إذ إنه مهما تم توصيل كابلات فايبر بالقرب من العملاء دون إصلاح الكابلات النحاسية لن يشعر المستهلك بتحسن”.

واستثمرت الشركة المصرية للاتصالات 14 مليار جنيه موزعة 40% على إطلاق شبكة المحمول، و60% على الإنترنت المنزلي لرفع مستواه، لتصبح نسبة 65-70% من شبكة الإنترنت الأرضي في مصر قادرة على توفير سرعة بحد أدنى 5 ميجا.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.