المركزي: تراجع المعروض النقدي بقيمة 2.7 مليار جنيه

المركزي: تراجع المعروض النقدي بقيمة 2.7 مليار جنيه
هبوط الودائع الجارية وغير الجارية بالعملات الأجنبية، بانخفاض قدره 17.32 مليار جنيه- أرشيف

كشفت بيانات البنك المركزي المصري عن تراجع المعروض النقدي بقيمة 2.7 مليار جنيه خلال شهر أكتوبر الماضي، ليسجل 953.443 مليار جنيه مقابل 956.211 مليار جنيه بنهاية سبتمبر السابق له.

وبحسب بيانات المركزي فإن المعروض النقدي هبط نتيجة تراجع الودائع الجارية بالعملة المحلية خلال أكتوبر بانخفاض قيمته 5.13 مليار جنيه.

وأوضحت أن الودائع الجارية بالعملة المحلية خلال أكتوبر الماضي، وصلت إلى 451.74 مليار جنيه بنهاية الشهر، مقابل 456.87 مليار جنيه عند نهاية سبتمبر.

تراجع المعروض النقدي

وبخلاف تراجع المعروض النقدي، أظهر تقرير البنك المركزي، ارتفاع أشباه النقود بزيادة قيمتها 14.91 مليار جنيه، لتسجل 3.071 تريليونات جنيه بنهاية أكتوبر الماضي، مقابل 3.055 تريليونات جنيه بنهاية سبتمبر السابق له.

زيادة أشباه النقود جاء نتيجة ارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية، بزيادة قيمتها 32.2 مليار جنيه، لتسجل 2.401 تريليون جنيه بنهاية أكتوبر الماضي، مقابل 2.369 تريليون جنيه بنهاية سبتمبر من العام الجاري.

وأوضح المركزي هبوط الودائع الجارية وغير الجارية بالعملات الأجنبية، بانخفاض قدره 17.32 مليار جنيه، لتسجل 669.109 مليار جنيه بنهاية أكتوبر الماضي، مقابل 686.428 مليار جنيه بنهاية سبتمبر.

السيولة المحلية

تراجع المعروض النقدي وهبوط الودائع الجارية وغير الجارية بالعملات الأجنبية، جاء في ظل ارتفاع السيولة المحلية بقيمة 12.14 مليار جنيه خلال أكتوبر الماضي، لتصل إلى 4.024 تريليونات جنيه مقابل 4.011 تريليونات جنيه بنهاية سبتمبر السابق عليه.

كما ارتفع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بقيمة 2.4 مليار جنيه، ليسجل 501.7 مليار جنيه بنهاية أكتوبر الماضي، مقابل 499.34 مليار جنيه بنهاية سبتمبر، بحسب بيانات حديثة للبنك المركزي.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلن البنك المركزي المصري، تراجع احتياطي الذهب في مصر إلى 3.148 مليارات دولار، في نوفمبر الماضي، مقابل 3.267 مليارات دولار في أكتوبر السابق له، أي بانخفاض نحو 119 مليون دولار على أساس شهري، وأضاف أن الذهب قد سجل خسائر بنحو 4% تقريبا في شهر نوفمبر الماضي، والتي من شأنها أن تكون أكبر خسارة منذ نوفمبر عام 2016.

في حين ارتفعت مساهمة الذهب في الاحتياطي الأجنبي لمصر خلال نوفمبر الماضي بنسبة 20% على أساس سنوي، كما ارتفعت مساهمة العملات الأجنبية إلى 41.93 مليار دولار بنهاية نوفمبر الماضي، مقابل 41.61 مليار دولار بالشهر السابق له.

وقبلها بيوم، أعلن البنك المركزي، ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي بنهاية شهر نوفمبر بنسبة 0.24%، ليصل إلى 45.354 مليار دولار، مقابل 45.246 مليار دولار بنهاية شهر أكتوبر.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.