تفاصيل خطة تطوير هيئة النقل العام بالقاهرة: 5 محاور

تفاصيل خطة تطوير هيئة النقل العام بالقاهرة
الحكومة تكشف تفاصيل خطة تطوير هيئة النقل العام - أرشيف

صرح نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، بأنه جرى الانتهاء من وضع خطة تطوير هيئة النقل العام بالقاهرة، لافتا إلى أن مدتها عامان، وتستهدف رفع كفاءة خطوط التشغيل، واستغلال عائد الإعلانات.

وقال سعد خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “90 دقيقة”: “إن الهيئة تقوم بدور حيوي كبير في القاهرة”، لافتا إلى أنها هيئة اقتصادية تدير أصولها دون مساعدة الدولة أو احتياج أموال من الخارج.

تطوير هيئة النقل العام بالقاهرة

وأشار المتحدث إلى أن رئيس الوزراء وضع ملف تطوير هيئة النقل العام نصب أعينه، حتى تكون قادرة على استغلال أصولها دون الحاجة على الحصول من أموال من الدولة.

ومن جهته، كشف رزق علي، رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة، تفاصيل خطة تطوير الهيئة في الفترة المقبلة وطرق تغطية المصروفات.

وأوضح رزق في تصريحات صحفية تفاصيل الخطة الإستراتيجية للمحافظة 2030، فيما يتعلق بخطط الارتقاء بقطاع النقل في العاصمة.

وبحسب رئيس الهيئة، تسعى محافظة القاهرة من خلال خطة تطوير هيئة النقل العام بالقاهرة إلى توفير وسائل مواصلات آمنة واقتصادية لتخفيف معاناة المواطنين.

وتتضمن خطة تطوير هئة النقل العام بالقاهرة مجموعة من المحاور المزمع العمل عليها، ومنها:

  • إنشاء شركات للنقل الجماعي للميني باص لنقل المواطنين.
  • زيادة خطوط الأتوبيسات في القاهرة الكبرى.
  • توفير خطوط للمدن الجديدة.
  • تجديد الورش والجراجات بالمناطق المختلفة.
  • تطوير محطات أتوبيس هيئة النقل العام.
  • تعميم تجربة الأتوبيس بدورين، لاستبعاب أكبر عدد من المواطنين.
  • توفير خدمات مميزة، منها: أن تكون الأتوبيسات مكيفة، وبها “واي فاي”، وذلك لتشجيع شرائح معينة من المجتمع على استخدام الأتوبيسات.

حوادث الطرق

ويأتي الإعلان عن خطة تطوير هيئة النقل العام بالقاهرة في الوقت الذي أشارت فيه بيانات حديثة لوزارة النقل إلى أن 40% من الكباري والطرق القديمة انتهى عمرها الافتراضي، وباتت تشكل خطرا على المواطنين، بسبب أنها بلا صيانة.

وأظهرت دراسات فنية عالمية لهيئة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” أن مصر تضم 120 نقطة سوداء لحوادث الطرق على شبكة الطرق السريعة.

وكشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في يونيو الماضي عن التكلفة الاقتصادية بشأن حوادث الطرق في مصر عام 2017″، معلنا انخفاضها بقيمة قدرها 0.2 مليار جنيه عن عام 2014 بنسبة 0.7%.

وذكر التقرير أن التكلفة الكلية المقدرة للوفيات البالغ عددها 3747 حالة وفاة بلغت نحو 22.1 مليار جنيه، كما بلغت التكلفة المقدرة للإصابات البالغة 13 ألفا و998 حالة إصابة 4.7 مليارات جنيه، بالإضافة إلى التعويضات المسددة من شركات التامين والبالغة 2.1 مليار جنيه عام 2017.

وبلغت التكلفة المقدرة للحوادث 28.9 مليار جنيه عام 2017، وتوقع التقرير أنّ تنخفض القيمة المستقبلية لتكلفة حوادث الطرق إلى 27.1 مليار جنيه عام 2020.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.