“ولاد رزق 2” يتصدر.. تعرف على إيرادات أفلام عيد الأضحى

"ولاد رزق 2" يتصدر.. تعرف على إيرادات أفلام عيد الأضحى
اشتعال المنافسة بين أفلام عيد الأضحى- أرشيف

يشتعل سباق موسم أفلام العيد مع تواصل عرض الأفلام الخمسة في قاعات السينما، محققة إيرادات وأرقاما كبيرة في عيد الأضحى المبارك، كفيلم الفنان أحمد عز “ولاد رزق 2” في حين تلقى الفنان أحمد حلمي ضربة قاضية خلال عرض فيلمه الجديد.

ويتصدر فيلم الفنان أحمد عز “ولاد رزق 2” شباك تذاكر السينما في موسم عيد الأضحى المبارك، إذ حقق أمس الثلاثاء، ثالث أيام العيد، 7 ملايين و969 ألفا و818 جنيها، وفق شركات التوزيع، وبذلك يصل إجمالي ما حققه الفيلم في 6 أيام إلى 35 مليونا و481 ألفا و400 جنيه.

واحتل فيلم “خيال مآتة” للنجم أحمد حلمي، المركز الثاني، وحقق أمس الثلاثاء، 6 ملايين و60 ألفا و811 جنيها، ليصل إجمالي ما حققه في يومين 12 مليونا و564 ألفا و889 جنيها، رغم تأخر عرضه يومين.

أفلام عيد الأضحى

وجاء في المركز الثالث خلال موسم العيد، فيلم “الفيل الأزرق 2” بتحقيقه أمس الثلاثاء، 4 ملايين و524 ألفا و345 جنيها، ليصل إجمالي ما حققه في الأسبوع الثالث لعرضه 21 مليونا و721 ألفا و131 جنيها، وإجمالا 66 مليونا و731 ألفا و881 جنيها.

وجاء فيلم “الكنز 2” في المركز الرابع، وحقق أمس الثلاثاء 591 ألفا و761 جنيها، ليصل إجمالي ما حققه في 3 أيام إلى مليونين و12 ألفا و685 جنيها.

وأخيرا جاء فيلم “إنت حبيبي وبس”، وحقق أمس الثلاثاء 359 ألفا و382 جنيها، ليصل إجمالي ما حققه في 3 أيام مليونا و 192 ألفا و343 جنيها.

ضربة قاضية

على الرغم من احتلاله المركز الثاني بقائمة الأكثر تحقيقا للإيرادات ضمن منافسات أفلام عيد الأضحى، إلا أن النجم أحمد حلمي تعرض لضربة قاضية قد تهدد استمرار إيرادات أحدث أفلامه “خيال مآتة”، إذ تم تسريب نسخة عالية الجودة من الفيلم إلى مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع المتخصصة في عرض الأفلام العربية.

يأتي هذا بعد تعرض نسخته الأصلية لمشكلة تقنية في الصوت عطلت طرحه للمنافسة بموسم أفلام عيد الأضحى أكثر من 48 ساعة.

نجاح أفلام العيد

أجمع نقاد سينمائيون على أن سيطرة أفلام الجزء الثاني كفيلم “ولاد رزق 2” على موسم عيد الأضحى أنعشت الإيرادات، مبينين أن فكرة تقديم جزء ثانٍ أو أجزاء تالية من أعمال سينمائية حققت نجاحا كبيرا في الجزء الأول تحظى بتأييد الكثير من القائمين على الصناعة في مختلف أنحاء العالم، وأن التجربة لاقت النجاح في العديد من الأفلام.

ونوه النقاد بأن تقديم أجزاء ثانية للأفلام ليس جديدا على صناعة السينما بشكل عام، حيث يتم إنتاج أفلام أجنبية تتكون من عدة أجزاء كما أن السينما العالمية اشتهرت كذلك بإعادة تصنيع الأفلام، مشيرين إلى أن عددا من القائمين على الصناعة في مصر اتجهوا إلى تصوير جزء ثانٍ من أفلامهم بعد تحقيقها نجاحا كبيرا وإيرادات مرتفعة من أجل تكرار النجاح، وأن طرح 3 أفلام جزءا ثانيا في موسم واحد ظاهرة لم تشهدها السينما المصرية من قبل.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.