تفاصيل خطة “الإسكان” لترشيد استهلاك المياه: 3 محاور

تفاصيل خطة "الإسكان" لترشيد استهلاك المياه: 3 محاور
ترشيد استهلاك المياه واستخدام القطع الخاصة الموفرة، وتقليل الفاقد التجاري- أرشيف

أعلنت وزارة الإسكان عن خطة من ثلاثة محاور بهدف ترشيد استهلاك المياه وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بتكلفة 15 مليارا، ترتكز على توفير مصادر بديلة وتقليل الفاقد وإعادة استخدام الصرف المعالج في زراعات ذات جدوى اقتصادية.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم الأحد، فإن المحاور الثلاثة التي ستعمل من خلالها على ترشيد استهلاك المياه هي:

  • توفير مصادر بديلة لمياه الشرب، من خلال تحلية المياه في المحافظات الساحلية وإنشاء محطات لاستخراج المياه الجوفية.
  • إعادة استخدام مياه الصرف المعالجة في بعض الزراعات، من خلال التوسع في إنشاء محطات معالجة بمحافظات الصعيد ورفع كفاءة المحطات القائمة وتحويلها إلى معالجة ثلاثية.
  • تقليل الفاقد في مياه الشرب في جميع المجالات، من خلال ترشيد استهلاك المياه واستخدام القطع الخاصة الموفرة، وتقليل الفاقد التجاري والفيزيائي من مياه الشرب، وتوفير العدادات المنزلية، ووضع خطة لتوعية المواطنين بترشيد الاستهلاك.

ترشيد استهلاك المياه

وفي سياق ترشيد استهلاك المياه، أشارت الوزارة إلى أنه جارٍ تنفيذ 23 محطة لتحلية مياه البحر في ست محافظات، هي: مطروح، والبحر الأحمر، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، وبورسعيد، والدقهلية، بطاقة إجمالية 734 ألف متر مكعب، بتكلفة 15 مليارا و968 مليون جنيه.

ولفت بيان الوزارة إلى أنه يجري تنفيذ 16 محطة ضمن الخطة العاجلة التي تنتهي في عام 2022، بخمس محافظات، هي: مطروح، والبحر الأحمر، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، وكفر الشيخ، بطاقة إجمالية 671 ألف متر مكعب في اليوم، بتكلفة 13 مليارا و327 مليون جنيه.

ونوَّهت إلى وجود 58 محطة قائمة في خمس محافظات، هي: شمال سيناء، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، ومطروح، والإسماعيلية، بطاقة إجمالية 440 ألف متر مكعب في اليوم.

كما أعلنت وزارة الإسكان الانتهاء من تنفيذ 26 محطة معالجة ثنائية وثلاثية لمياه الصرف الصحي بالصعيد، وجارٍ تنفيذ 26 محطة أخرى من المقرر الانتهاء من تنفيذها تباعا بنهاية العام الجاري 2019.

وأضافت أنه من المقرر الانتهاء من تأهيل ورفع كفاءة خمس محطات بالصعيد، وتحويلها إلى المعالجة الثلاثية، بنهاية شهر ديسمبر المقبل، ومن المقرر تأهيل ورفع كفاءة ثلاث محطات أخرى لاحقا.

تقليل الفاقد

وفيما يتعلق بخطة تقليل الفاقد من مياه الشرب، أشارت الوزارة إلى أنها تعمل في هذا الشأن على أربعة عناصر:

  • الأول: ترشيد استهلاك المياه باستخدام القطع الموفرة، والتي تنتجها الهيئة العربية للتصنيع.
  • الثاني: تقسيم الشبكات إلى حوالي 10 آلاف منطقة معزولة، يمكن التحكم فيها وتركيب أجهزة قياس لتحديد النسب الفعلية للفاقد الكلي (الفيزيائي والتجاري).
  • الثالث: توفير العدادات المنزلية، من خلال توريد 1.4 مليون عداد، و245 ألف عداد مسبق الدفع، و40 ألف عداد بأقطار كبيرة بدءا من 1.5 بوصة للأغراض الصناعية خلال العام الجاري.
  • الرابع: إنتاج مواد إعلانية للتوعية بأهمية الترشيد، والحد من الوصلات الخلسة والفاقد التجاري وإهدار المياه، عبر تطبيق التليفون المحمول لخدمات مياه الشرب والصرف الصحي، وتطبيق نظام مراكز خدمة العملاء.

وفي 26 من يوليو الماضي، كشفت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد فيضان نهر النيل عن توقعات انخفاض حوالي خمسة مليارات متر مكعب عن العام الماضي، وذلك خلال اجتماعها بوزارة الموارد المائية والري.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.