الأكثر قراءة

    السيسي عن أزمة سد النهضة: البلد كشفت ضهرها وعرت كتفها

    السيسي عن أزمة سد النهضة: البلد كشفت ضهرها وعرت كتفها

    تعديلات جديدة على قانون التصالح في مخالفات البناء

    تعديلات جديدة على قانون التصالح في مخالفات البناء

    بسبب أزمة جينيراسيون.. هل يوقف الكاف مرتضى منصور مجددا؟ (فيديو)

    بسبب أزمة جينيراسيون.. هل يوقف الكاف مرتضى منصور مجددا؟ (فيديو)

    حسني مبارك يستعيد ذكرياته عن حرب أكتوبر عبر يوتيوب

    حسني مبارك يستعيد ذكرياته عن حرب أكتوبر عبر يوتيوب

    غضب في قطاع الأعمال: 48 شركة خاسرة وأجور مرتفعة

    غضب في قطاع الأعمال: 48 شركة خاسرة وأجور مرتفعة

“بلومبرج” تتوقع انخفاض الدولار إلى 16 جنيها بنهاية 2019

"بلومبرج" تتوقع انخفاض الدولار إلى 16 جنيها بنهاية 2019
نسبة صعود الجنيه أمام الدولار الأمريكي تصل إلى 3.9 % من السعر الحالي- أرشيف

كشف بنك “سوسيتيه جنرال”، اليوم الخميس، أنه من الممكن انخفاض الدولار إلى مستوى 16 جنيها بنهاية 2019. حسبما نشرت وكالة “بلومبرج” الأمريكية.

وقال جيسون داو، الخبير الاستراتيجي لدى بنك “سوسيتيه جنرال”: “إنه من الممكن أن يرتفع الجنيه إلى مستوى 16 جنيها مقابل الدولار بنهاية 2019”. وأن نسبة صعود الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي تصل إلى 3.9% من السعر الحالي، الذي يبلغ 16.62 جنيه.

وأوضح جيسون داو، في مذكرة بحثية مرسلة إلى العملاء، أن انخفاض معدل التضخم إلى أدنى مستوى خلال ثلاث سنوات في يونيو الماضي، يعني أن البنك المركزي من المرجح أن يخفض أسعار الفائدة، اليوم، وربما يثبتها إلى أن يجرى تقييم تأثير خفض دعم الوقود.

ديون مصر المفضلة

وتابع جيسون داو: أنه “بغض النظر عن نتائج اجتماع السياسة النقدية، فإن جاذبية أدوات الدين المصرية من حيث العائد والتنوع ستبقيها في وضع جيد مع المستثمرين الدوليين”.

وكشف الخبير الاستراتيجي تفضيل بنكه لأدوات الدين المصرية على مستوى الأسواق الناشئة في إفريقيا، قائلا: “أذون الخزانة هي المفضلة لدينا، حيث لا تزال العائدات مرتفعة مقابل معدل الفائدة وهو ما نتوقع استمراره”.

انخفاض الدولار

وفي 15 من مايو الماضي، تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري، ليفقد ما بين قرشين إلى ثلاثة قروش، في بعض البنوك، منخفضا إلى أقل من 17 جنيها للدولار، للمرة الأولى منذ مارس 2017، أي منذ أكثر من عامين.

ورغم تراجع الدولار الواضح أمام الجنيه، إلا أن مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس” توقعت عدم استمرار ذلك، وأن يعاود الجنيه فقد مكاسبه صاعدا إلى 18 جنيها أمام الدولار بنهاية 2019، قائلة: “إن ارتفاع الجنيه مقابل الدولار على الأرجح لن يستمر، رغم كونه أفضل العملات أداء منذ بداية العام”.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها، في 13 من يونيو الماضي، أن أسباب عدم قدرة الجنيه على الاحتفاظ بمكاسبه هي ارتفاع التضخم عن مستوياته لدى الشركاء التجاريين.

بدورهم، أضاف خبراء اقتصاديون، أن النمو المزدهر في مصر تواجهه مخاطر تفاقم الدين الخارجي، الذي وصل إلى 96.6 مليار دولار، بسبب توسع مصر في الاقتراض الخارجي لسد فجوة التمويل الأجنبي.

نسب التراجع

وبتتبع بيانات البنك المركزي، فإن تراجع الدولار خلال النصف الأول من العام الجاري جاء على النحو التالي:

  • نهاية ديسمبر 2018 وصل الدولار إلى 17.96 جنيه.
  • نهاية يناير 2019 تراجع إلى 17.70 جنيها.
  • نهاية فبراير تراجع إلى 17.58 جنيها.
  • نهاية مارس تراجع إلى 17.37 جنيها.
  • نهاية أبريل تراجع إلى 17.22 جنيها.
  • نهاية مايو تراجع إلى 16.83 جنيها.
  • نهاية يونيو تراجع إلى 16.75 جنيها.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن