طلاب أولى ثانوي يؤدون امتحان الجغرافيا والإفراج عن المقبوض عليهم

أولى ثانوي
طلاب أولى ثانوي يؤدون امتحان الجغرافيا - أرشيف

يؤدي طلاب أولى ثانوي امتحان الجغرافيا اليوم في المدارس الحكومية والمدارس الرسمية للغات، التي تنعقد إلكترونيا في المدارس المجهزة، وبنظام الـ”open Book” وورقيا في غير المجهزة.

ويؤدي 650 ألف طالب، امتحان الجغرفيا داخل المدارس الحكومية خلال الفترة الصباحية، التي تبدأ ‏من الساعة التاسعة صباحا.

بينما يمتحن طلاب المدارس غير الحكومية (الخاصة – ‏المعاهد القومية) خلال الفترة المسائية، التي تبدأ من الواحدة ظهرا.

ووجهت وزارة التربية والتعليم، المديريات التعليمية، بطباعة الامتحان بنسبة 25% من عدد الطلاب، للانتقال للامتحان الورقي حال حدوث أي مشكلة تقنية.

الإفراج عن الطلاب

وفي سياق موازٍ لأداء امتحان الجغرافيا، قالت مصادر أمنية: “إن اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، أصدر تعليماته بالإفراج عن جميع طلاب أولى ثانوي المقبوض عليهم خلال المظاهرة التي نظموها أمس أمام مبنى وزارة التربية والتعليم”.

ولفت المصدر إلى أن وزير الداخلية أصدر القرار حرصا منه على مصلحة الطلاب ومستقبلهم، واحتراما لحقوق الإنسان.

وكان عدد من طلاب أولى ثانوي قد نظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة التعليم العالي، لرفض المشكلات التي تواجههم أثناء أداء الامتحان الإلكتروني الذي يطبق لأول مرة هذا العام، وطالبوا بإلغائه.

انطلاق الامتحانات الإلكترونية

ولم يكن امتحان الجغرافيا اليوم الأول لطلاب أولى ثانوي، إذ بدأت الامتحانات الإلكترونية الأحد الماضي 19 مايو الجاري بمادة اللغة العربية، إلا أن الكثير من الطلاب بمختلف المحافظات فوجئوا بتعطل نظام الامتحان، وظهرت للطلاب رسالة على أجهزة “التابلت” الخاصة بهم: “عفوا لن يتم التحقق من الرمز الخاص بك”.

وأصدرت الوزارة، في اليوم التالي بيانا أكدت فيه صلاحية المنظومة، وحل جميع المشكلات، واستكمال جميع الامتحان إلكترونيا.

ووصفت الوزارة تأدية امتحان مادة الأحياء إلكترونيا بـ”النجاح الساحق”، وأن المنظومة تعمل بكفاءة عالية، كما أكدت الوزارة فخرها ببناء مثل هذه المنظومة “المتطورة”، مشيرة إلى أن كوادرها تعمل ليل نهار، ومصرة على النجاح رغم كل التحديات والتشكيك.

وأعلنت الوزارة الاعتماد على الشبكات الداخلية بالمدارس في إيصال الامتحان للطلاب وليس السحابة الإلكترونية المركزية، مؤكدة أن هذه الآلية تضمن وصول الامتحان للطالب دون الحاجة إلى الإنترنت.

وتجرى الامتحانات بـ2275 مدرسة على مستوى الجمهورية، منها 1700 مدرسة مجهزة بالبنية التكنولوجية يؤدي طلابها الامتحانات إلكترونيا، ونحو 500 مدرسة لم يكتمل تجهيزها بعد، يؤدي طلابها الامتحان ورقيا، فضلا عن طلاب المنازل والخدمات والسجون والمستشفيات الذين يؤدون امتحاناتهم ورقيا.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.