بعد زيادة أسعار الكهرباء.. هل الحكومة تراعي محدودي الدخل؟

أسعار الكهرباء
تفاصيل زيادة أسعار الكهرباء ونصائح لترشيد الاستهلاك - مصر في يوم

للمرة الرابعة خلال ثلاث سنوات تعلن الحكومة زياة أسعار الكهرباء ليتجاوز متوسط الزيادة منذ 2016 حتى الآن 120% ولتضيف على كاهل المواطن عبئا جديدا إلى ما يعانيه جراء الموجات المتتالية لارتفاع أسعار السلع والخدمات الأخرى.

من جهته، أعلن محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال مؤتمر صحفي، اليوم، زيادة أسعار الكهرباء بنحو 14.9%، التي سيُجرى تطبيقها اعتبارا من يوليو المقبل على فاتورة الاستهلاك ضمن خطة الحكومة لإعادة هيكلة أسعار الكهرباء بهدف رفع الدعم تدريجيا حتى يوليو 2021.

وبخلاف الزيادة التي أعلن عنها الوزير، يتبقى ثلاث مراحل في زيادة أسعار الكهرباء، إذ قال أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في تصريحات سابقة: “إنه من المرتقب إقرار ثلاث زيادات جديدة خلال الفترة المتبقية والمحددة لرفع الدعم، والمستمرة حتى 2022”.

زيادة أسعار الكهرباء

وأكد حمزة أن زيادة أسعار الكهرباء التي يُجرى تطبيقها حاليا كانت ضرورية لأسباب عديدة، أهمها:

  • تنفيذ خطة رفع الدعم ضمن شروط صندوق النقد الدولي.
  • زيادة الأعباء الناتجة عن تحرير سعر الصرف، وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه.
  • ارتفاع عدد المشتركين.
  • احتياج قطاع الكهرباء للعملة الصعبة التي يُجرى ضخها في المشروعات العملاقة التي تُنفّذ حاليا.

وأكد أن رفع الأسعار يصب في مصلحة المواطن بوجه خاص، وإن كانت فيها بعض الصعوبات والأعباء.

وأوضح وزير الكهرباء، أن متوسط سعر بيع الكهرباء هذا العام بلغ نحو 23%، مؤكدا أنه بعد تطبيق الأسعار الجديدة سينخفض العجز في قطاع الكهرباء من 33 مليار و500 مليون جنيه إلى 16 مليار و500 مليون جنيه.

وأضاف الوزير: أن محدودي الدخل يحصلون على دعم تبادلي بشكل عادل، وأن تعريفة الكهرباء يُجرى وضعها بواسطة جهاز تنظيم مرفق الكهرباء ومجلس الوزراء، مؤكدا أن الحكومة تبذل جهدا كبيرا لاستكمال أعمال تطوير قطاع الكهرباء.

وأكد أن رفع الدعم يسهم في تطوير شبكات النقل والتوزيع بالقطاع خلال خمس سنوات، مشيرا إلى أن أعمال التطوير ستسهم في تحسين الخدمة بشكل هائل وغير مسبوق.

زيادات سابقة

وبخلاف زيادة أسعار الكهرباء اليوم، شهدت أسعار الكهرباء ثلاث زيادات خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، إذ ارتفع سعر الكيلو وات للاستهلاك المنزلي من 72 قرشا إلى جنيه وأربعة قروش.

ففي يوليو 2016، رفعت الحكومة أسعار الكهرباء بنسب تتراوح بين 17 و46%.

وفي يوليو 2017، قررت رفعها للمرة الثانية، بنسب متفاوتة وفق شرائح الاستهلاك، تتراوح بين 18 و42.1%.

وفي يونيو الماضي، أعلنت الحكومة رفع أسعار الكهرباء بمتوسط نحو 26% بداية من أول السنة المالية (2019/2018).

ورغم زيادة أسعار الكهرباء بشكل دوري، يعاني قطاع الكهرباء في مصر أزمات عدة، أبرزها الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، وارتفاع فواتير تحصيل الكهرباء بعد زيادة الرسوم، فضلا عن سرقة التيار بما يعادل قيمته عشرة مليارات جنيه سنويا.

أسعار الكهرباء الجديدة

وبحسب إعلان الوزير، فإن زيادة أسعار الكهرباء العام المالي الجديد (2020/2019) التي سيجرى تطبيقها بدءا من يوليو المقبل على الشرائح المختلفة ستكون كالتالي:

  • الشريحة الأولى: من صفر إلى 50 كيلو وات (30 قرشا بدلا من 22 قرشا).
  • الشريحة الثانية: من 51 إلى 100 كيلو وات (40 قرشا بدلا 30 قرشا).
  • الشريحة الثالثة: من صفر حتى 200 كيلو وات (50 قرشا بدلا من 36 قرشا).
  • الشريحة الرابعة: من 201 إلى 350 كيلو وات (82 قرشا بدلا من 70 قرشا).
  • الشريحة الخامسة: من 351 إلى 650 كيلو وات (100 قرش بدلا من 90 قرشا).
  • الشريحة السادسة: من 651 إلى ألف كيلو وات (140 قرشا بدلا من 135 قرشا).
  • الشريحة السابعة: من يزيد عن 1000 كيلو وات لا يحصلون على دعم (145 قرشا).

القطاع التجاري:

  • فيما أعلنت الوزارة زيادة أسعار الكهرباء في القطاع التجاري اعتبارا من يوليو المقبل على النحو التالي:
  • الشريحة الأولى: من صفر إلى 100 كيلو وات (65 قرشا بدلا من 55 قرشا).
  • الشريحة الثانية: من صفر إلى 250 كيلو وات (115 قرشا بدلا من جنيه).
  • الشريحة الثالثة: من صفر حتى 600 كيلو وات (140 قرشا بدلا من 115 قرشا).
  • الشريحة الرابعة: من 601 إلى ألف كيلو وات (155 قرشا بدلا من 145 قرشا).
  • الشريحة الخامسة: من صفر إلى أكثر من ألف كيلو وات (160 قرشا بدلا من 150 قرشا).

نصائح لترشيد الاستهلاك

وينصح مهندسون بعد زيادة أسعار الكهرباء باتباع عدة نصائح لترشيد الاستهلاك بنسبة 15% أهمها:

  • غلق أي جهاز كهربائي عند الانتهاء من الاستخدام عن طريق نزع الفيشة.
  • الاحتفاظ بمعدات الإضاءة نظيفة.
  • استبدال اللمبات العادية بلمبات الفلورسنت أو اللمبات الموفرة للطاقة.
  • استبدال الكابح المغناطيسي (الترانس المغناطيسي) للمبات الفلورسنت بكابح إلكتروني.
  • غلق جهاز التكييف قبل مغادرة الغرفة بنحو 15 دقيقة.
  • تجنب أن يكون ثرموستات جهاز التكييف قرب اللمبات أو مصدر للحرارة.
  • وبالنسبة للغسالات الأتوماتيكية، ينصح باستخدم المياه الساخنة للملابس المتسخة جدا فقط.
  • استخدم مواسير معدنية مجلفنة معزولة عزلا حراريا جيدا أو حافظة للحرارة.
  • وفيما يتعلق بالثلاجة، التأكد من نظافة المكثف الموجود خلف الثلاجة.
  • غلق باب الثلاجة وعدم فتحه دون داعٍ.
  • إذابة الثلج من حين لآخر حتى لا يزيد سمك الثلج عن 1/4 بوصة.
  • إبعاد الثلاجة/ الفريزر عن البوتاجاز أو غسالة الأطباق أو سخان المياه أو أماكن سقوط الشمس بالغرفة.
  • ترك فراغ حول جوانب الثلاجة لا يقل عن واحد بوصة.

معدلات الفقر بمصر

ويعاني نحو 60% من سكان مصر من الفقر وفقا لبيانات البنك الدولي عن معدلات الفقر في مصر، التي أكدت تآكل الطبقة الوسطى في ظل تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي، وتنفيذ خطة رفع الدعم عن الوقود والكهرباء، زيادة أسعار الكهرباء، وارتفاع الأسعار بعد تعويم الجنيه، رغم رفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات.

وأضاف البنك: “أن مصر بحاجة إلى بذل مزيد من الجهود، لتسريع الاحتواء الاقتصادي، واستيعاب القوى العاملة المتنامية”، موضحا أن عدم المساواة آخذ في الازدياد، واقترب معدل الفقر الوطني من 30% عام 2015 ارتفاعا من 24.3% عام 2010.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.