مبادرات لمساعدة المصريين.. هل تكافح المرض والفقر والجهل؟

مبادرات لمساعدة المصريين
أكثر من 30 مليون مصري يعيشون تحت خط الفقر و6 ملايين منهم لا يستطيعون توفير الطعام - مصر في يوم

“مودة، حياة كريمة، 100 مليون صحة، نور حياة، رواد النيل، معا لتعليم أفضل، حياتك تهمنا… إلخ”، مبادرات عديدة تحمل في عناوينها الكثير من الخير، لمواجهة المرض والجوع والجهل.

المبادرات كشفت عن احتياج المواطن للكثير من المساعدات، نتيجة الوضع المتردي الذي يعيشه، من اقتصاد وصحة وتعليم ووعي، فخلال الأسابيع القليلة الماضية، خرجت مبادرات رسمية، وقومية، وأهلية، وتطوعية، تستهدف المجالات المختلفة.

مبادرات صحية

وحاز الجانب الصحي على النصيب الأكبر من عدد المبادرات المطروحة، ما يعكس الحاجة الماسة والنقص الشديد في الخدمات العامة المقدمة فيه، وهو ما تؤكده تقارير أعداد المرضى، وحالة المستشفيات العامة.

وفي الثلاثين من سبتمبر 2018، أطلقت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مبادرة رئيس الجمهورية بعنوان “100 مليون صحة“، كأكبر مبادرة صحية.

وتستهدف المبادرة الممولة من البنك الدولي بنحو 7.63 مليارات جنيه، إجراء المسح الطبي لأكثر من 50 مليون مصري حتى أبريل من العام الحالي، وهي الآن في مرحلتها الثانية، وتبدأ المرحلة الثالثة في مارس المقبل.

ورغم الامتيازات الصحية التي توفرها المبادرة، فإن هناك تساؤلات طرحها بعض العاملين في المبادرة، بشأن مخاوف إساءة استخدام المعلومات المخزنة إلكترونيا عن بيانات الدم والشفرة الوراثية للمصريين، وبخاصة وأن الممول أجنبي.

وأُطلقت العديد من المبادرات الصحية ضمن “100 مليون صحة”، كالمبادرة الرئاسية للكشف عن التقزم والسمنة والأنيميا، وحملة القضاء على فيروس سي.

وفي العاشر من فبراير الجاري، أطلق صندوق “تحيا مصر” المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “نور حياة” في المدارس، للكشف المبكر عن مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين تلاميذ المرحلة الابتدائية، في خمس محافظات، هي: “الإسكندرية، والشرقية، والمنيا، وقنا، والأقصر”.

كما انطلقت العديد من المبادرات الصحية الأخرى خلال الأسابيع الماضية، مثل:

  • مبادرة الهيئة العامة للتأمين الصحي “الكشف المبكر عن أورام الثدي”.
  • مبادرة جامعة أسيوط “مكافحة السرطان”.
  • مبادرة صندوق مكافحة الإدمان “حياتك تهمنا”.
  • مبادرة وزارة الصحة والسكان “القضاء على قوائم انتظار المرضى”.
  • مبادرة الاتحاد الإفريقي “ختان الإناث“.

مبادرات اقتصادية

وأطلق البنك المركزي، في 17 فبراير الجاري، المبادرة القومية “رواد النيل” بتمويل منه، لدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد صناعة تنافس نظيرتها المستوردة.

وانطلقت، في 12 من الشهر الجاري، مبادرة مشتركة بين وزارة التخطيط والجامعة الألمانية بعنوان “مليون ريادي” للنهوض بالكفاءات الشبابية من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة.

وفي إطار النهوض بالاقتصاد، بدأت الحكومة الموجة الأولى لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية، في 22 من نوفمبر الماضي، إلا إنها بدأت العديد من موجات إزالة التعديات على أراضي الدولة، منذ أكثر من عام ونصف.

مبادرات توعوية

وأطلقت وزارة التضامن الاجتماعي، في 15 من فبراير الجاري، مشروع “مودة”، لمواجهة نسب الطلاق التي ارتفعت من 7% إلى 40% خلال نصف القرن الماضي، وحصول مصر على المركز الأول في الطلاق عالميا، بمعدل 250 حالة طلاق في اليوم.

وفي 17 من فبراير الجاري، زار عدد من ضباط وضابطات الشرطة بمديريات الأمن المختلفة أطفال المدارس الابتدائية، ووزعوا عليهم كتيبات تثقيفية بعنوان “ارسم.. لون.. كلنا واحد” لتوعيتهم بثقافة العمل الأمني، وجهود رجال الشرطة في حمايتهم وحماية أسرهم.

كما انطلقت أيضا العديد من المبادرات التوعوية والتأهيلية، منها:

  • مبادرة “اعرف واحم نفسك”، لتوعية المنشآت السياحية بالسلامة والصحة المهنية، ونشر ثقافة السلامة المهنية.
  • مبادرة “يد تعمل وعقل يفكر” لتدريب وتثقيف عمال أسوان.
  • مبادرة محافظة الإسكندرية “زراعة مليون شجرة”.
  • مبادرة مديرية الأوقاف “أسيوط بلا ثأر”.
  • مبادرة شركة مياه الشرب بالإسكندرية “مواجهة ندرة المياه”.
  • مبادرة محافظة الفيوم “مدينتي نظيفة جميلة”.

مبادرات تعليمية

أما الجانب التعليمي، فحاز على النصيب الأقل في تلك المبادرات، إذ لم تنطلق مبادرة رسمية أو قومية في عموم البلاد، وإنما كانت مبادرات مؤسساتية وجامعية لا تتخطى حدود المدينة أو المحافظة، وهو ما يعكس معنى حصول مصر على المركز الأخير في التعليم عالميا.

وإليكم بعض المبادرات التي انطلقت في الجانب التعليمي:

  • مبادرة ضمان جودة التعليم الأساسي في محافظة الإسكندرية “معا لتعليم أفضل”، عبر دورات تدريبية للمعلمين والمعلمات.
  • مبادرة “طوّر وغيّر” التي تتضمّن دورات تدريبية في: الاستشارات المهنية، ريادة الأعمال، والبرمجة، والمهارات الحياتية والوظيفية.
  • مبادرة “صناع النجاح”، لتدريب الشباب في مجال التنمية البشرية علي مهارات التفكير العلمي، والتخطيط الفعال، والتواصل الناجح.
  • مبادرة حاكم دبي “مليون مبرمج عربي” ويشارك فيها مصريون.

مبادرات أخرى

وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة “حياة كريمة”، في 3 من يناير الماضي، في منشور له على فيس بوك، للفئات الأكثر احتياجا وفقرا.

تهدف المبادرة إلى توفير الرعاية الصحية، وتنمية القرى الأكثر احتياجا، وصرف أجهزة تعويضية، وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في هذه القرى والمناطق، إضافة إلى الإسهام في زواج اليتيمات.

كما تهدف إلى خفض معدلات الفقر والبطالة، فحسب آخر إحصائية عن الفقر للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يوم 16 أكتوبر 2016، يوجد 27.8% من سكان مصر فقراء، و5.3% لا يستطيعون توفير الطعام.

وانطلقت العديد من المبادرات في مجالات أخرى، مثل:

  • مبادرة مكتبة مصر الجديدة: “مش كلها قطط وكلاب”، للتعريف بحيوانات أخرى ممكن اقتنائها في المنزل.
  • مبادرة فريق “بسمة للإيواء” بعنوان: “ثلاجة الخير”، لمساعدة غير القادرين بالزاوية الحمراء.
  • مبادرة صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، بعنوان “لم الشمل” للعمل على الصلح بين الأهلي والزمالك، في 16 من الشهر الجاري.
  • مبادرة “نصف ساعة رياضة للعاملين بالحكومة”، بمحافظة كفر الشيخ، وانطلقت الاثنين الماضي، بمشاركة الدكتور عزت محروس مدير عام الشباب والرياضة بالمحافظة، ومسئولين آخرين.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.