وزير التعليم يوجه رسائل لطلاب أولى ثانوي: لا تفكروا في التابلت

وزير التعليم
وزير التعليم يوجه رسائل لطلاب أولى ثانوي - أرشيف

وجّه طارق شوقي وزير التربية والتعليم، مجموعة من النصائح لطلاب الصف الأول الثانوي، كما رد على الهجوم الموجه إلى نظام التعليم الجديد.

وقال الوزير، في منشور له عبر حسابه على موقع “فيس بوك”، اليوم: “رغم أننا نتفق على ضرورة النهوض بالتعليم المصري، ونقرأ المقالات منذ سنوات عن أهمية العناية بالأجيال القادمة، وضرورة ربط التعليم بسوق العمل، وحتمية بناء الشخصية المصرية، والاهتمام بالتربية قبل التعليم، فإننا نرى هجوما شرسا ومحاولات مستميتة من البعض، لإجهاض أي محاولات صادقة للنهوض بالتعليم”.

وأضاف الوزير: “لقد أَوْلَت الدولة المصرية اهتماما غير مسبوق بقضية بناء الإنسان المصري من خلال الاهتمام بالصحة والتعليم”.

عام التعليم

وتابع: “الدولة أعلنت 2019 عاما للتعليم، ووفرت الدعم لتغيير مسار التعليم المصري، لنوفر لأبنائنا تعليما أفضل ولمصرنا مستقبلا أكثر إشراقا، ولكن يبدو أن هذه الأهداف القومية اصطدمت بمصالح عميقة وبيروقراطية مترسخة، وخوف تاريخي من أي تغيير حتى لو كان إلى الأفضل”.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل على محاور عديدة، هي:

  • المناهج الدراسية.
  • نُظم التقييم وقياس المهارات.
  • المعلم.
  • المدارس.
  • الإدارة.
  • التمويل.
  • تنمية الموارد.

وأردف شوقي أن وزراة التعليم تقوم بمشروعات كبرى متنوعة منذ عام 2017، منها:

  • بناء نظام التعليم المصري الجديد “تعليم 2″، الذي جرى تطبيقه فعلا منذ 22 سبتمبر 2018 على السنوات من KG1 و KG2 إلى الأول الابتدائي، وسوف يشمل الثاني الابتدائي من سبتمبر 2019، ويطبق على نحو 3.2 ملايين طفل مصري في جميع المدارس المصرية، ويحقق نتائج ممتاز.
  • تعديل نظام التعليم الثانوي، للانتقال من ثقافة الحفظ والاسترجاع إلى ثقافة الفهم والتحليل والإبداع.

وأشار إلى أن التعديل الذي بدأ تطبيقه أيضا في سبتمبر الماضي على الصف الأول الثانوي، وهو الخاص بتغيير نظام التقييم، قد فاز بالهجوم الأوفر من أعداء التغيير الذين لم يتوقفوا لحظة عن مهاجمته، نظرا لما يمثله من خطر داهم على مافيا الدروس الخصوصية والامتحانات الشكلية والنجاح بلا تعلم من أجل مقعد غير مستحق في الجامعة.

رسائل للطلاب

ووجه رسائل للطلاب قائلا: نصيحتي لأبنائنا الطلاب، أن يفكروا في النماذج الاسترشادية للامتحانات الموجودة على موقع الوزارة، وأن يحاولوا التمكن من مخرجات التعلم دون حفظ إجابات نموذجية، إذ إن الامتحانات بنظام الكتاب المفتوح، ولا داعٍ لأي قلق، لأنه سيكون بين أيديكم، سواء كان هذا إلكترونيا أم ورقيا (لا تشغلوا بالكم بهذه النقطة الفرعية) ولن يتضرر طالب واحد من وسيلة توصيل الامتحان”.

وأضاف: انتظروا الفيديو الاسترشادي من الوزارة خلال ساعات قليلة إن شاء الله، ولا تفكروا في تابلت أو شبكات أو شريحة.. الامتحان سيكون معكم في كل لجنة إلكترونيا أو غير ذلك، المهم هو مراجعة الفيديو والامتحانات الاسترشادية والتحضير بهدوء، لأن هذا الامتحان مجرد خطوة للانتقال إلى الصف الثاني الثانوي.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.