وزير التعليم يستطلع رأي الطلاب: 65% لم يستفيدوا من بنك المعرفة

الصف الأول الثانوي
وزير التعليم يعرض النتائج الأولية لاستطلاع رأي طلاب الصف الأول الثانوي حول منصة التعلم عبر بنك المعرفة - أرشيف

كشف طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعيم الفني، عن النتائج الأولية لاستطلاع رأي طلاب الصف الأول الثانوي الذي شارك فيه 75 ألفا و499 طالبا بشأن نقاط عديدة تتعلق بمنصة إدارة التعلم المتاحة على بنك المعرفة المصري.

وقال الوزير في منشور له عبر صفحته على فيسبوك: “استطلعنا رأي أبنائنا في الصف الأول الثانوي، وشارك 75 ألفا و499 طالبا، ومن باب الشفافية والمشاركة في رحلة التطوير فقد رأيت أن أشارككم بعد النتائج الأولية كما هو موضح في الرسوم المرفقة”.

النتائج الأولية لإستطلاع رأي طلاب الصف الأول الثانوي:لقد قمنا بإستطلاع رأي لأبنائنا في الصف الأول الثانوي وقد إستجاب…

Gepostet von Tarek Shawki am Montag, 22. April 2019

النتائج بالأرقام

وبحسب المنشور، والرسوم المرفقة، فإن نتائج استطلاع رأي عينة الطلاب جاءت كالتالي:

  • قام 37% من الطلاب بتحميل محتوى من على منصة إدارة التعلم.
  • لم يتمكن 65% من الاستفادة بالمذاكرة عبر هذه المنصة.
  • تمكن 35% من المذاكرة عبر المنصة.
  • تمكن 76% من الدخول على امتحانات أولى ثانوي الإلكترونية عبر التابلت في مارس الماضي.
  • فشل 24% من الطلاب في الدخول على الامتحانات.
  • لا يستخدم 88% من المعلمين المنصة، بينما 12% فقط من معلمي الطلاب محل الاستطلاع يقومون باستخدامها.
  • تسلّم 99% من الطلاب التابلت والشريحة.
  • حوالي 36% من الفصول لا توجد بها شاشة ذكية.

الصف الأول الثانوي

الصف الأول الثانوي

الصف الأول الثانوي

الصف الأول الثانوي

الصف الأول الثانوي

تابلت  المنازل

وعلى صعيد آخر، أصدر رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، خطابا موجها إلى المديريات التعليمية بشأن الإجراءات الخاصة بالاختبارات الإلكترونية لـطلاب المنازل المقيدين في الصف الأول الثانوي للعام الدراسي (2019/2018) يطالب فيه المديريات التعليمية بتوفير أجهزة التابلت لطلاب المنازل، وتوزيعها على الطلاب عند بدء الاختبار يوميا، ثم جمعها عقب انتهاء الاختبار، وذلك على سبيل العهدة.

وأثار الخطاب حالة كبيرة من الجدل بين الطلاب وأولياء الأمور وخبراء التعليم، لأن نص الخطاب الصادر من رئيس قطاع التعليم العام يتعارض مع قرارات الوزارة السابقة.

وكانت أمينة خيري، المتحدثة باسم وزارة التربية والتعليم، قد صرّحت في وقت سابق بأن الوزارة لن تقوم بتسليم طلاب المنازل التابلت، لأن توزيع تابلت عليهم يتطلّب التواصل معهم، لتدريبهم على كيفية استخدامه، الأمر الذي يتعذّر مع حالة طلاب المنازل بحكم دراستهم في منازلهم.

وأكدت خيري أن طالب المنازل لن يخضع لما سيطبق على منظومة التابلت، وإنما سيؤدي الامتحان ورقيا لحين إقرار نظام خاص به، وأن هناك لجانا تعكف على إقرار نظام يلبي احتياجات طلاب المنازل.

نقد برلماني

ووصفت ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، في تصريحات صحفية، قرار حجازي بأنه متأخر وغير مدروس، للأسباب الآتية:

  • أعداد التابلت محدودة، وتقتصر على الطلاب والمدرسين فقط.
  • لجنة التعليم وجدت من خلال الجولات الميدانية التي قامت بها أن عددا من المدرسين لم يحصلوا على التابلت حتى الآن.
  • عدم وضع خطة أو جدول زمني لتدريب طلاب المنازل على التابلت قبل الامتحان في ظل ضيق الوقت وعدم توفر الأجهزة.

وأضافت: أن التابلت غير متوفر بالشكل الكافي، بحيث يقولون “وفروا يبقى المديريات توفر” بحسب قولها.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.