الأوقاف تقرر منع مكبرات الصوت في التراويح وتعميم الأذان الموحد

الأوقاف تقرر منع مكبرات الصوت في التراويح وتعميم الأذان الموحد
الأوقاف توضح أنها تمنع صلاة التراويح في رمضان، عبر مكبرات الصوت؛ لتوفير راحة للمرضى وكبار السن- أرشيف

أكدت وزارة الأوقاف، اليوم الأربعاء، على قرارها منع بث صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت خلال شهر رمضان المقبل.

ومن جانبه، صرح جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أنه جرى التنبيه على مديري المديريات بمنع استخدام مكبرات الصوت في غير الأذان والإقامة، في شهر رمضان المقبل.

وقال رئيس القطاع الديني، إنه لن يتم بث صلاة التراويح في رمضان، عبر مكبرات الصوت؛ لعدم حدوث أي تشويش بين المساجد وبعضها، وتوفير راحة كاملة للمرضى وكبار السن، بحسب تعبيره.

وأضاف أنه سيجرى إحالة أي إمام يخالف تعليمات الوزارة للتحقيق مباشرة، مشيرا إلى أنه سيجرى تسيير دوريات متنقلة على المساجد لمتابعة العمل بها أولا بأول.

منع الإجازات

وفي السياق، لفت طايع أنه جرى التنبيه على مديري المديريات، بمنع الإجازات طوال شهر رمضان المبارك، كما جرى التشديد على الأئمة بضرورة التواجد داخل المساجد.

وأضاف أن الوزارة وجهت بمنع نوم المصلين داخل المساجد باعتبار أنها مخصصة لدروس العلم والصلاة فقط.

وفي وقت سابق، رفض النائب عبد الكريم زكريا، عضو لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، منع وقف الميكروفون الخارجي في صلاة التراويح، مشيرًا إلى أنها تعتبر من المظاهر التي اعتاد عليها المسلمون في شهر رمضان الكريم.

وأوضح عبد الكريم زكريا، في تصريحات صحفية، أنه بصدد التقدم بطلب إحاطة لوزير الأوقاف لإلغاء القرار، إذا ما جرى تطبيقه في صلاة التراويح بشهر رمضان.

الأذان الموحد

وعلى صعيد آخر، أصدر اليوم المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، بيانا بشأن تطبيق تجربة الأذان الموحد بعد تداول أنباء تفيد باتجاه وزارة الأوقاف لوقف تطبيقه.

وأوضح المركز في بيانه، أنه تواصل مع وزارة الأوقاف، التي أكدت أنها على العكس تنتوي التوسع وتعميم فكرة الأذان الموحد على مستوى الجمهورية.

ووصفت الوزارة مشروع الأذان الموحد بأنه أحد أهم الركائز الأساسية في ملف تجديد الخطاب الديني، وأنه نقلة حضارية تتسق مع مقاصد الشريعة الإسلامية، وذلك من خلال القضاء على تداخل الأصوات في المساجد القريبة أو اختلاف توقيت إطلاق الأذان، وفقا للبيان.

وفي الخامس والعشرين من فبراير الماضي، أعلنت وزارة الأوقاف بدء البث التجريبي للأذان الموحد من 100 مسجد من مساجد القاهرة، برعاية محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف.

الاعتكاف

وسبق أن حددت وزارة الأوقاف عدة شروط للاعتكاف في المساجد هذا العام، أهمها أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف، أو واعظ من وعّاظ الأزهر الشريف، أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف بتصريح جديد لم يسبق إلغاؤه.

فيما شددت الوزارة على غلق الزوايا والمصليات الصغيرة والمخالِفة، ومنع إقامة سُنّة الاعتكاف فيها خلال رمضان.

وحددت الوزارة أربعة آلاف مسجد تابع لها يقام فيه الاعتكاف، يضاف إليهم ألفا مسجد سلفي يُجرى ضمه للأوقاف.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.