الإفراج عن 3094 سجينا بمناسبة عيد تحرير سيناء

الإفراج عن 3094 سجينا بمناسبة عيد تحرير سيناء
الإفراج جاء بعد فحص ملفات نزلاء السجون؛ لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة- أرشيف

أفرج قطاع السجون التابع لوزارة الداخلية اليوم، عن 3094 سجينا بعد قرار رئيس الجمهورية رقم (192/ 2019)، بالعفو الرئاسي عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء لسنة 2019.

جاء ذلك بعد عقد قطاع مصلحة السجون لجانا لفحص ملفات نزلاء السجون؛ لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، وانتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 2968 نزيلا يستحقون الإفراج بالعفو.

وإضافة إلى العدد السابق، باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقي الإفراج الشرطي لبعض المحكوم عليهم، وانتهت أعمالها إلى الإفراج المشروط عن 126 نزيلا آخرين.

إجازة رسمية

وكان محمد سعفان وزير القوى العاملة، أعلن، الاثنين الماضي، أن غدا الخميس الموافق 25 أبريل “عيد تحرير سيناء”، إجازة للعاملين بالقطاع الخاص.

وأكد وزير القوى العاملة في بيانه، أن هذا اليوم يعتبر إجازة بأجر كامل للعاملين المخاطبين بالقانون 12 لسنة 2003، ويجوز لصاحب العمل تشغيل العامل في هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل، ويستحق العامل في هذه الحالة بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثليْ هذا الأجر.

تحرير سيناء

عيد تحرير سيناء هو اليوم الموافق 25 أبريل من كل عام، وهو اليوم الذي استردت فيه مصر أرض سيناء بعد انسحاب آخر جندي إسرائيلي منها، وفقا لمعاهدة كامب ديفيد.

وفي هذ اليوم جرى استرداد كامل أرض سيناء ما عدا مدينة طابا، التي استردت لاحقا بالتحكيم الدولي في 15 مارس 1989م، ويعد هذا اليوم عطلة رسمية للدوائر الرسمية والمصالح الحكومية المصرية.

ومعاهدة كامب ديفيد أو “معاهدة السلام” هي معاهدة موقعة بين مصر وإسرائيل، قضت بانسحاب إسرائيل من شبه جزيرة سيناء، وعودة الأرض إلى السيادة المصرية، وفقا للجدول الزمني الآتي:

  • في 26 مايو 1979م: انسحبت إسرائيل من خط العريش، وشرعت في تنفيذ اتفاقية السلام.
  • في 26 يوليو 1979م: المرحلة الثانية من الانسحاب، أخلت إسرائيل مساحة قدرها 6000 كيلومتر مربع من منطقة أبو زنيبة إلى منطقة أبو خربة.
  • في 19 نوفمبر 1979م: انسحبت إسرائيل من مناطق سانت كاترين ووادي الطور، وعُدَّ ذلك اليوم بمثابة العيد القومي لمحافظة جنوب سيناء.
  • في 25 أبريل 1982م: رُفع العلم المصري على حدود مصر من الجهة الشرقية، أي على مدينة رفح شمال سيناء، وشرم الشيخ جنوب سيناء، وقد استمر الانسحاب الإسرائيلي بعد احتلال دام 15 عامًا.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.