شيخ الأزهر يدين تفجيرات سريلانكا: 160 قتيلا و360 مصابا

تفجيرات سريلانكا
شيخ الأزهر يدين تفجيرات سريلانكا - وكالات

علّق أحمد الطيب، ‫شيخ الأزهر الشريف، في منشور له عبر صفحة الأزهر الشريف على “فيس بوك” اليوم الأحد، على التفجيرات التي وقعت في سريلانكا واستهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق، بقوله: “لا أتصور آدميا يستهدف الآمنين يوم عيدهم”.

وأضاف شيخ الأزهر، في منشوره: “أدعو لذوي الضحايا بالصبر وللمصابين بالشفاء”.

ووصل عدد الضحايا في التفجيرات حتى الآن إلى 160 قتيلا، و360 مصابا، وذلك بحسب قناة الأخبار الأولى المحلية في سريلانكا.

إدانة المفتي

وأدان شوقي علام، مفتي الجمهورية، تفجيرات سريلانكا، مؤكدا أن استهداف دور العبادة وسفك الدماء أمر تأباه الأديان، وتنهى عنه، بل ويؤدي إلى نشر الكراهية والفتن في المجتمعات، ما يهدد النسيج المجتمعي، ويؤدي إلى الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد.

وتوجه المفتي، في بيان له، بخالص العزاء إلى سريلانكا حكومة وشبعا في مصابهم الأليم، داعيا الله أن يشفي المصابين شفاء تامّا عاجلا لا يغادر سقما.​

وفي السياق، نددت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالتفجيرات، وقالت في بيان لها: “إن الإسلام عصم دماء البشر جميعا، وتوعد من اعتدى على الأرواح والأنفس المعصومة بأشد العقاب”.

وأكدت المنظمة أن علاقة المسلمين بالمسيحيين عامة قائمة على المحبة والتعاون والتماسك والأخوة الإنسانية، وهو ما دعا إليه الإسلام .

وشددت المنظمة على أن استهداف دُور العبادة وقتل الأبرياء، عمل إجرامي آثم، يخالف تعاليم الإسلام بل وتعاليم كل الأديان التي دعت إلى حماية دور العبادة واحترامها والدفاع عنها.

تفجيرات سريلانكا

وأعلنت الشرطة في سريلانكا صباح اليوم، أن ثلاثة انفجارات وقعت في كنائس كاثوليكية، إذ يُقام قداس عيد الفصح، بينما حدثت ثلاثة انفجارات أخرى في فنادق خمسة نجوم.

وبحسب تصريحات مسئولين، فإن الانفجارات وقعت في وقت متزامن تقريبا، إذ أُبلغ عن الانفجار الأول في كنيسة في العاصمة، وتبعته الانفجارات الأخرى في غضون نصف ساعة.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا: “إنه تجرى إجلاء المصابين، بينما طوقت قوات الأمن مناطق الانفجارات وبدأت عمليات البحث”.

وكان من بين المصابين أجانب يقيمون بالفنادق الثلاث في قلب كولومبو، وجرى تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة والمطار في أعقاب التفجيرات.

استهداف مسجدين بنيوزيلندا

وفي 15 مارس الماضي، قُتل 49 شخص، وأُصيب أكثر من 48 بجروح بالغة في هجومين استهدفا مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا خلال صلاة الجمعة، في أسوأ حادثة إطلاق نار بتاريخ البلاد، بحسب رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن.

وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت جون موريسون، أن منفذ الهجوم في نيوزيلندا، إرهابي أسترالي يميني متطرف.

وأدانت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية -بأشد العبارات- الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا المسجدين ما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.