السيسي يعزي سريلانكا: انفجار ثامن و200 قتيل وعشرات الجرحى

تفجيرات سريلانكا
السيسي يعزي سريلانكا - أرشيف

تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعزاء لضحايا تفجيرات سريلانكا التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق والمنشآت، اليوم الأحد، وخلّفت ورائها مئات من القتلى والجرحي.

وقال السيسي عبر صفحته على موقع “فيس بوك”: “أتقدم بخالص العزاء والمواساة لضحايا الأعمال الإرهابية التي وقعت في دولة سريلانكا، والتي لا تستهدف دولة بعينها وإنما تستهدف الإنسانية كلها”.

وأضاف السيسي: “علينا جميعا – كل في مكانه – أن نقف اليوم أمام مسئوليتنا التاريخية تجاه هذه الأعمال المتجردة من كل معاني الإنسانية”.

إدانة رسمية

وأدانت مصر في بيان رسمي صدر عن  وزارة الخارجية المصرية سلسلة التفجيرات المتزامنة التي استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة السريلانكية كولومبو.

وأعربت مصر، في البيان عن خالص التعازي لأسر الضحايا، متمنية سرعة الشفاء للمصابين، كما أكدت وقوفها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب سريلانكا الصديق في تلك المحنة.

وشددت مصر على أن “هذه الأعمال الوحشية الخسيسة التي تستهدف الأبرياء ودور العبادة لن تنجح في تحقيق مآربها”، مشيرة إلى ثقتها في تجاوز سريلانكا تلك الأزمة.

وأدان كل من شيخ الأزهر الشريف، أحمد الطيب، والمفتي شوقي علام تلك  الهجمات في بيانين منفصلين.

ثمانية انفجارات

وأعلنت الشرطة السريلانكية وقوع انفجار ثامن في العاصمة كولومبو، وارتفاع عدد ضحايا الانفجارت التي استهدفت كنائس وفنادق، اليوم، صباح عيد الفصح، إلى 200 قتيل على الأقل، وعشرات الجرحى.

وقررت الحكومة، فرض حظر التجوال بأثر فوري، وحجب جميع مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية وخدمات التراسل.

وكانت الشرطة في سريلانكا أعلنت صباح اليوم، أن ثلاثة انفجارات وقعت في كنائس كاثوليكية، إذ يُقام قداس عيد الفصح، بينما حدثت ثلاثة انفجارات أخرى في فنادق خمسة نجوم.

وقالت الشرطة: “إن انفجارا سابعا، وقع بعد وقت قليل من آخر انفجار، وكان في ديهيوالا، القريبة من كولومبو، وخلّف الهجوم قتيلين على الأقل”.

وبحسب تصريحات مسئولين، فإن الانفجارات وقعت في وقت متزامن تقريبا، إذ أُبلغ عن الانفجار الأول في كنيسة في العاصمة، وتبعته الانفجارات الأخرى في غضون نصف ساعة.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا: “إنه تجرى إجلاء المصابين، بينما طوقت قوات الأمن مناطق الانفجارات وبدأت عمليات البحث”.

وكان من بين المصابين أجانب يقيمون في الفنادق الثلاث في قلب كولومبو، وجرى تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة والمطار في أعقاب التفجيرات.

ووقعت الانفجارات في كنيسة سانت أنتوني بكولومبو وكنيسة سانت سيباستيان في بلدة نيجومبو إلى شمال العاصمة، إضافة إلى كنيسة ثالثة تقع في باتيكالوا (الشرق) كما شهدت ثلاثة فنادق فخمة تفجيرات متزامنة.

وتضم سريلانكا، ذات الغالبية البوذية، أقلية كاثوليكية من 1.2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة.

ويشكل البوذيون 70% من سكان سريلانكا، و12% هندوسا، و10% مسلمين، و7% مسيحيين.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.