السيسي ومدبولي وشيخ الأزهر يصوّتون في أول أيام الاستفتاء

الاستفتاء على التعديلات الدستورية
السيسي وشيخ الأزهر ورئيس الوزراء يدلون بأصواتهم في الاستفتاء - أرشيف

بدأ المصريون منذ الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت، الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أقرها مجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي، والتي ستكون على مدار ثلاثة أيام متتالية.

وفي الدقائق الأولي لعملية التصويت، أدلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بمدرسة الشهيد مصطفى يسري في مصر الجديدة، فيما صوّت مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، في مدرسة الشيخ زايد الفندقية بالشيخ زايد.

أما الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، فأدلى بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمدرسة الشهيد مصطفى يسري عميرة في مصر الجديدة.

الاقتراع

وفُتحت مراكز الاقتراع بجميع محافظات مصر اليوم أبوابها في اليوم الأول، منذ الساعة التاسعة صباحا حتى التاسعة مساء، تحت إشراف قضائي بأنحاء مصر، وتأمين أمني واسع، للتصويت على التعديلات الدستورية، وسط توافد متوسط من الناخبين.

وتستمر عملية التصويت ثلاثة أيام هي 20، و21، و22 أبريل الجاري، كما بدأت أمس 19 أبريل في سفارات مصر بالخارج، وتستمر حتى يوم 21 من الشهر نفسه.

وذكرت الهيئة الوطنية للانتخابات أن إجمالي عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزا انتخابية، و13919 لجنة فرعية، كما يحق التصويت لواحد وستين مليونا، و344 ألفا، و503 ناخبين، تحت إشراف نحو 15 ألفا و324 قاضيا يعاونهم نحو 120 ألف موظف.

موافقة البرلمان

ووافق البرلمان بأغلبية، يوم الثلاثاء الماضي، على التعديلات الدستورية، وسط تحفظات وحملات رفض لبعض النواب والسياسين.

وشملت التعديلات الدستورية المقترحة تمديد فترة ولاية الرئيس إلى ست سنوات، والسماح له بالترشح بعدها لفترة جديدة مدتها ست سنوات أخرى تنتهي في 2030.

وجرى إقرار المادة التي تُجيز تعيين نائب أو أكثر لرئيس الجمهورية، وكذلك مادة تنص على تشكيل مجلس أعلى للهيئات القضائية في مصر.

وتتضمن التعديلات مواد أخرى تتعلق بتعيين النائب العام، وتمثيل الشباب والمرأة داخل مجلس النواب ودور واختصاصات مجلس الشيوخ حال إقراره.

ولاقت بعض بنود التعديلات التي أقرها البرلمان جدلا واسعا، خصوصا فيما يتعلق باستحداث غرفة برلمانية ثانية هي مجلس الشيوخ بجانب مجلس النواب، وتعيين رئيس الجمهورية لرؤساء الهيئات القضائية، ومادة تنص على حماية الجيش لمدنية الدولة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.