عودة منصات فيس بوك وواتس آب وإنستجرام للعمل بعد عطل عالمي

تعطل منصات فيس بوك وواتس آب وإنستجرام عالميا
المنصات الثلاث توقفت عن العمل في العديد من الدول، بينما انهالت الشكاوى حول الموضوع على موقع تويتر-أرشيف

للمرة الثانية خلال شهر، تعلن شبكة “فيسبوك” حدوث عطل فني في تطبيقاتها المختلفة؛ إذ تعرضت منصات “فيسبوك” و”واتساب” و “إنستجرام” لحدوث عطل مفاجئ، ما أدى لتوقف الخدمة عن ملايين المستخدمين في مناطق حول العالم، وذلك قبل عودتها للعمل مؤخرا قبل ساعتين.

واشتكى آلاف من المستخدمين من انقطاع خدمة المنصات الثلاث، في شبكات التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”واتس آب” و “انستجرام”، عن العمل لديهم، في أنحاء متفرقة من العالم، وذلك عند تمام  الساعة 11 صباحا بتوقيت لندن، حسب موقع DownDetector.

وبحسب الموقع ، فإن المنصات الثلاث توقفت عن العمل في العديد من الدول، بينما انهالت الشكاوى حول الموضوع على موقع “تويتر”، الذي لم يتوقف عن العمل، في حين أشارت بعض المواقع منذ قليل أنها عادت للعمل بشكل جزئي، مع وجود صعوبة لدى آخرين في استخدامها.

أماكن التعطل

وكان عدد من المستخدمين أكدوا أنهم لم يستطيعوا الدخول لتطبيق “فيسبوك ماسنجر”، للدردشة من على حواسبهم الشخصية.

وانقطع فيس بوك في كل من: المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وجمهورية التشيك، وبولندا، واليونان، وإيطاليا، وأجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة لجنوب آسيا، وبعض مناطق في الشرق الأوسط.

كما تعرض واتس آب للانقطاع في إيطاليا وهولندا، وتعطل إنستجرام في بريطانيا، وباريس، وبرلين، وإيطاليا، واليونان.

أعطال متكررة

وفي 13 مارس الماضي، أعلنت الشركة توقف منصات فيس بوك وإنستجرام عند بعض المستخدمين، وواجه روادها مشكلة في الدخول على حساباتهم الخاصة، ومشاركة أحداثهم اليومية من خلال الإعجاب والتعليقات.

وتتلخص المشكلة في أن بعض المستخدمين واجهوا صعوبة في الدخول إلي الموقع، وظهرت لهم عبارة “موقع فيس بوك غير متاح الآن نظرا لاحتياجه لبعض الصيانة، ولكن لا بد وأن يكون بوسعك معاودة استخدام الموقع بعد بضع دقائق”، وحين يتمكن المستخدم من الدخول إلي الموقع فإنه يعجز عن نشر بوستات جديدة أو التعليق علي أي بوست آخر.

ومن جانبها علقت إدارة فيس بوك في حينها، خلال تغريدة على موقع تويتر، قالت فيها: “نحن ندرك أن بعض الناس يواجهون حاليا صعوبة في الوصول إلى تطبيقات الفيس بوك، ونحن نعمل على حل هذه المسألة في أقرب وقت ممكن”.

اختراق حسابات

وفي 29 سبتمبر الماضي، أعلنت شركة فيس بوك اختراق نحو 50 مليون حساب تابع لها، مؤكّدة أن فريق الهندسة التابع لها اكتشف يوم 25 سبتمبر الماضي مشكلة أمنية، أثّرت على هذه الحسابات.

وقالت في بيان لها: “نواصل التحقيق في الأمر، والتحقيقات في مراحلها الأولية، وقد تأخذ مزيدا من الوقت، وسنتّخذ جميع الإجراءات القانونية ضدّ أيّة جهة يثبت تورّطها في عملية الاختراق”.

وأوضحت أنها ليست على علم إذا كانت الجهات المخترقة تمكّنت من الوصول إلى المعلومات الخاصة أو البنكية الخاصة بالمستخدمين، وأساءت استخدامها، مشيرة إلى أنها لا تعرف مَن وراء تلك الهجمات أو المصدر الذي خرجت منه حتى الآن.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.