عطل في فيسبوك وإنستجرام.. والشركة: نعمل على حل المشكلة

عطل في فيس بوك وإنستجرام.. والشركة: نعمل على حل المشكلة
المستخدم يعجز عن نشر بوستات جديدة أو التعليق علي أي بوست آخر - أرشيف

توقف تطبيق فيس بوك وإنستجرام عن بعض المستخدمين اليوم الأربعاء، وواجه المستخدمون مشكلة في الدخول على حساباتهم الخاصة، ومشاركة أحداثهم اليومية من خلال الإعجاب والتعليقات.

وتتلخص المشكلة في أن بعض المستخدمين يواجهون حاليا صعوبة في الدخول إلي الموقع، وتظهر لهم عبارة “موقع فيس بوك غير متاح الآن نظرا لاحتياجه لبعض الصيانة، ولكن لا بد وأن يكون بوسعك معاودة استخدام الموقع بعد بضع دقائق”، وحين يتمكن المستخدم من الدخول إلي الموقع، فإنه يعجز عن نشر بوستات جديدة أو التعليق علي أي بوست آخر.

تعليق فيس بوك

ومن جانبها علقت إدارة فيس بوك في تغريدة على موقع تويتر، قالت فيها: “نحن ندرك أن بعض الناس يواجهون حاليا صعوبة في الوصول إلى تطبيقات الفيس بوك، ونحن نعمل على حل هذه المسألة في أقرب وقت ممكن”.

وعللت إدارة “فيس بوك” بأن ذلك الخطأ يأتي نتيجة قيام الشركة بإجراء بعض التحديثات المتعلقة بالأنظمة، مشيرة إلى أنه فور الانتهاء من التحديثات سيعود العمل إلى طبيعته كالمعتاد.

عطل فيس بوك

هاشتاج

وشارك مستخدمو التطبيق هاشتاج FacebookDown الذي احتل قائمة الأكثر تداولا في العالم، عقب انقطاع الخدمة في مختلف أنحاء العالم.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يواجه فيها مستخدمو فيس بوك مشكلات من هذا النوع، ففي 29 سبتمبر الماضي، أعلنت شركة فيس بوك اختراق نحو 50 مليون حساب تابع لها، مؤكّدة أن فريق الهندسة التابع لها اكتشف يوم 25 سبتمبر الماضي مشكلة أمنية، أثّرت على هذه الحسابات.

وقالت في بيان لها: “نواصل التحقيق في الأمر، والتحقيقات في مراحلها الأولية، وقد تأخذ مزيدا من الوقت، وسنتّخذ جميع الإجراءات القانونية ضدّ أيّة جهة يثبت تورّطها في عملية الاختراق”.

وأوضحت أنها ليست على علم إذا كانت الجهات المخترقة تمكّنت من الوصول إلى المعلومات الخاصة أو البنكية الخاصة بالمستخدمين، وأساءت استخدامها، مشيرة إلى أنها لا تعرف مَن وراء تلك الهجمات أو المصدر الذي خرجت منه حتى الآن.

اختراق حساب مارك

وكشفت تقارير أن الحسابات الرئيسة لمارك زوكربيرج، المدير التنفيذي لـ”فيس بوك” وشيريل ساندبرج، المدير التنفيذي للعمليات بالشركة تأثّرا من الاختراق الأخير، وهو ما يثبت خطورته.

واستفاد المهاجمون المجهولون من شفرة تسمى “Access Tokens” للسيطرة على حسابات الأشخاص، ومن المحتمل أن تمنح تلك الثغرة المتسلّلين إمكانية الوصول إلى الرسائل الخاصة، والصور، والمشاركات، على الرغم من أن الشركة أكّدت عدم وجود دليل على ذلك.

وقال فيس بوك وقتها: “إنه لا يعرف حتى الآن ما إذا كانت المعلومات الواردة من الحسابات المتضررة قد أُسيئ استخدامها أو جرى الوصول إليها”.

وأصدر زوكربيرج بيانا على صفحته على فيس بوك يعتذر فيه عن الواقعة، ويشير إلى أن معلومات مستخدمي فيس بوك قد أسيئ استخدامها من قِبَل شركة الاستشارات السياسية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.