الداخلية: مقتل ضابطين وفردي شرطة و3 مواطنين في الشيخ زويد

الداخلية: مقتل ضابطين وفردي شرطة و3 مواطنين في الشيخ زويد
الداخلية توضح أن شخصا انتحاريا يبلغ من العمر حوالي 15 عاما، قام بتفجير نفسه بالقرب من القوة الأمنية- أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم، مقتل ضابطين وفردي شرطة وثلاثة مواطنين، إثر تفجير في الشيخ زويد بشمال سيناء، داخل منطقة السوق، وصفته بالانتحاري.

وقالت الوزارة في البيان، إنه “أثناء قيام قوة أمنية اليوم الثلاثاء بإجراء عملية تمشيط بمنطقة السوق بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد، قام شخص انتحاري يبلغ من العمر حوالي 15 عامًا، بتفجير نفسه بالقرب من القوة الأمنية، مما أسفر عن استشهاد ضابطين وفردي شرطة، فضلا عن استشهاد ثلاثة مواطنين، أحدهم طفل يبلغ من العمر 6 سنوات”.

وأضاف البيان أن الحادث أدى إلى إصابة 26 مواطنًا جرى نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.

وكشفت مصادر أمنية، أن من بين ضحايا التفجير النقيب محمد شلبي، معاون مباحث الشيخ زويد، والمجند محمود عابد عبد السلام.

إدانة المفتي

ومن جانبه، أدان شوقي علام، مفتي الجمهورية، بشدة التفجير الانتحاري الذي استهدف سوق الثلاثاء بمنطقة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وأشاد علام ببسالة رجال الشرطة في التصدي للهجوم، وتقديم أرواحهم بطيب خاطر فداءً لمصر.

وتوجه مفتي الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا، داعيًا الله تعالى أن يتقبلهم في الصالحين، ويسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.

مقتل ضابط وشرطييْن

وفي السياق، لقي معاون مباحث قسم شرطة النزهة وأمينا شرطة من قوة القسم، مصرعهم أول أمس الأحد، فيما أصيب ثلاثة آخرون بإصابات خطرة في إطلاق نار على قوة أمنية.

وكان محمد منصور، مدير أمن القاهرة، صرح أنه تلقى إخطارا بإطلاق رصاص على سيارة شرطة، “قوة أمنية”، أسفر عن مقتل النقيب ماجد عبد الرازق، معاون مباحث النزهة، وكلّف بسرعة كشف غموض الحادثة، وضبط الجناة.

فيما أفادت مصادر أمنية، بأن القوة الأمنية كانت في شارع طه حسين بالنزهة الجديدة، تستقل سيارة ميكروباص، لتفقد الحالة الأمنية بدائرة القسم، وأطلق مجهولون النار عليهم.

تحقيقات الحادث

وأضاف المصدر: أن إطلاق النار أسفر عن مصرع معاون مباحث قسم الشرطة، ومعه أمينا شرطة، بينهم قائد السيارة، وأصيب ثلاثة آخرون، ونُقِلوا لمستشفى الشرطة بمدينة نصر، لتلقي العلاج، وتقوم أجهزة الأمن بملاحقة المتهمين.

ولفت المصدر، إلى أنّه حتى الآن لم يُجرَ التأكد من كون الحادثة إرهابية أم جنائية.

وانتقلت قوات الأمن وفريق من المباحث الجنائية، والأمن الوطني، لتفريغ كاميرات المراقبة، لجمع معلومات عن الجناة، وخط سير هروبهم، وانتقلت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.