تغيير مسمى كلية حاسبات القاهرة إلى “الذكاء الاصطناعي”

تغيير مسمى كلية الحاسبات والمعلومات إلى "الحاسبات والذكاء الاصطناعي"
المجلس الأعلي للجامعات يقرر تغيير مسمى كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة، إلى “الحاسبات والذكاء الاصطناعي” - أرشيف

قرر المجلس الأعلى للجامعات تغيير مسمي كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة، لتصبح كلية “الحاسبات والذكاء الاصطناعي”، وكذلك إنشاء قسم للذكاء الاصطناعي بالكلية، وذلك في اجتماعه المنعقد يوم الأربعاء 14 مارس الجاري، برئاسة خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور رؤساء الجامعات، وعلى رأسهم محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة.

واعتبر الخشت هذه الخطوة نقلة كبيرة في تطوير التعليم بمجال تكنولوجيا المعلومات، لمواكبة الطفرة التكنولوجية على مستوى العالم.

وأضاف في بيان له عقب الاجتماع: أن إنشاء قسم للذكاء الاصطناعي يعد إضافة لهذا التخصص النوعي بالجامعة، مشيرا إلى أن جامعة القاهرة تسعى لأن يكون لها دور في التحول نحو الاقتصاد الرقمي، الذي أصبح يقود كل الاقتصاديات.

ولفت الخشت إلى أن إنشاء كلية الحاسبات والمعلومات جرى عام 1995.

طلبات الجامعات

وخلال الاجتماع وافق المجلس الأعلى للجامعات على عدة طلبات مقدمة من رؤساء الجامعات، تضمنت:

  • إنشاء كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة جنوب الوادي بقنا.
  • إنشاء كلية الذكاء الاصطناعي بجامعة المنوفية.
  • اقتراح جامعة قناة السويس بإنشاء معهد الدراسات الأفرو آسيوية للدراسات العليا بالإسماعيلية.

يذكر أن جامعة القاهرة شهدت تراجعا في تصنيفات دولية أمام الجامعات الإقليمية، وبحسب تقرير لمجلة “التايمز” للتصنيف العالمي للجامعات، في 24 يناير الماضي، فقد تأخرت جامعة القاهرة عن سبع جامعات مصرية أخرى، إذ رصد التقرير تقدما ملحوظا للجامعات الإقليمية على مستوى الجامعات المصرية، رغم تأخرها في التصنيف بين نظيراتها حول العالم.

وبحسب التقرير، احتلت جامعة القاهرة المركز الثامن مصريا، و201-250 عالميا.

كلية الذكاء الاصطناعي

وفي 16 فبراير الماضي، وافق المجلس الأعلى للجامعات من حيث المبدأ على إنشاء كلية الذكاء الاصطناعي بجامعة كفر الشيخ، طبقا للمعايير المعتمدة عالميا.

وكان مجلس جامعة كفر الشيخ برئاسة ماجد القمري، قد تقدم بطلب للمجلس في 14 يناير الماضي لإنشاء أول كلية للذكاء الاصطناعي في مصر، على أن تبدأ الدراسة بها العام الدراسي المقبل (2019 / 2020).

وأعلن القمري عن بعض التفاصيل الخاصة بكلية الذكاء الاصطناعي المزمع إنشاؤها، وأهمها:

  • أن نظام الدراسة بها سيكون أربع سنوات.
  • تعتمد في دراستها على علوم الحاسبات والمعلومات وهندسة “الروبوت”.
  • تشمل تخصصاتها برمجة الآلات، واسترجاع المعلومات وتكنولوجيا أنظمة الشبكات المدمجة.
  • تمنح خريجيها درجة البكالوريوس.
  • الهدف من إنشائها إتاحة الخدمات الحكومية بجودة عالية، خاصة ما يتعلق بتحليل البيانات الاقتصادية في البورصة وأسواق المال.

وأشار القمري، إلى أنه بالنسبة لأعضاء هيئة تدريس الكلية الجديدة، سيُجرى إرسال بعثات للخارج إلى دول إنجلترا وأمريكا والصين، التي تتميز في هذا المجال، إضافة إلى الاستعانة بالكوادر الموجودة بالنقل والانتداب من الجامعات المصرية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.