انهيار 3 منازل في منطقة واحدة بالدقهلية

انهيار 3 منازل في منطقة واحدة بالدقهلية
انهيار ثلاثة منازل صغيرة تتراوح مساحاتها بين 50 و65 مترا، بسبب أعمال الهدم لمنزل مجاور لهم - أرشيف

دقائق قليلة كانت فاصلة بين الموت والحياة، إذ شهدت منطقة ميدان أبوسمك بعزبة “الجبانة”، في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، انهيار ثلاثة منازل، إثر استخدام أحد المواطنين لودر لهدم عقار مجاور لهم، ونجا السكان بالخروج منها قبل انهيارها بدقائق.

فيما تمكنت قوات الحماية المدنية بمساعدة الأهالي من إنقاذ سيدة مسنة، وتدعى “وردة أحمد عبد العال أبوحجر، 65 سنة” قبل انهيار أحد المنازل.

انهيار منازل

وبحسب مدير أمن الدقهلية، أنه تلقى إخطارا من مأمور مركز شربين، يفيد بورود بلاغ من أهالي منطقة عزبة الجبانة بشربين، بانهيار عدد من المنازل، وانتقلت قوات الحماية المدنية، وضباط المباحث، وسيارات الإطفاء بصحبة رئيس مباحث شربين، ورئيس مجلس ومدينة شربين، وأمروا بإخلاء المنازل المجاورة لها بالمنطقة، وتحرير المحضر اللازم، وفرض كردون حول المنطقة.

لودر في حارة

وبالفحص تبين انهيار ثلاثة منازل صغيرة، تتراوح مساحاتها بين 50 و65 مترا، وأن سبب الانهيار أعمال الهدم لمنزل مجاور لهم صادر له قرار هدم.

ووفقا لتصريحات صحفية لرئيس مجلس ومدينة شربين، محمد أبو العنين، أن استخدام لودر كبير بالنسبة لمساحة الحارة التي يقع بها -أربعة أمتار- هو ما أدى إلى انهيار المنازل المجاورة له.

8 قتلى في شهر

وعلى مدار شهر أو يزيد قليلا، شهدت عدة محافظات وقائع انهيار منازل، خلفت ثمانية قتلى وعشرات المصابين، أبرزها:

  • في السادس من مارس الجاري، انهار منزل مكون من ثلاثة طوابق بمحافظة سوهاج، كانت تقطنه مسنة “102 عام ربة منزل” جرى استخراجها بمعرفة قوات الحماية المدنية وفرق الإنقاذ دون حدوث إصابات بها.
  • وفي 24 فبراير الماضي، انهارت خمسة عقارات في منطقة الورديان بالإسكندرية عقب إخلائها من السكان.
  • وفي 23 من الشهر ذاته، انهار منزل بقرية الكوم الأخضر التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، فيما تمكنت قوات الحماية المدنية من انتشال أربعة عمال من تحت الأنقاض.
  • وفي 18 فبراير الماضي، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، فيما أُصيب شخص آخر في انهيار عقار قديم، بمنطقة كرموز في محافظة الإسكندرية.
  • وفي 6 فبراير الماضي، شهدت مدينة الأقصر حادثة انهيار عقار سكني بجوار مدرسة الأقباط، أسفر عن مصرع طفلتين وسائحة ألمانية، وإصابة 13 آخرين.

انهيار العقارات

ويشير آخر تقارير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، الصادر في سبتمبر الماضي بشأن انهيار العقارات، أن هناك 97353 عقارا قد تنهار بين لحظة وأخرى فوق رءوس قاطنيها، ولم تتّخذ الجهات الحكومية والمحلّيات أي إجراء لهدم هذه المباني قبل وقوع الكارثة.

وبحسب بيان الجهاز، فإن أوضاع المباني كالتالي:

11340 عقارا مصنّفة تحت بند “غير قابلة للترميم، ومطلوب هدمها”، ولم يُجرَ إصدار أو اتخاذ أي إجراءات للهدم حتى الآن.

11215 عقارا “تحت الهدم”، وهي عقارات جرى البدء في اتخاذ إجراءات هدمها، ولم تكتمل إزالتها، بعضها ما زالت آهلة بسكانها، لعدم وجود مأوى آخر، ما يُشكّل خطرا على حياتهم وحياة جيرانهم.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.