انفجار الدرب الأحمر.. الداخلية تعلن مقتل “الإرهابي” وأمينيْ شرطة

انفجار الدرب الأحمر.. الداخلية تعلن مقتل "الإرهابي" وأميني شرطة
أجهزة الأمن تطوق موقع الحادث، فيما تعمل فرق المفرقعات على تمشيط المنطقة - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية مساء اليوم مقتل الشخص المسئول عن العبوة الناسفة التي استهدفت قوة أمنية بميدان الجيزة أمام مسجد الاستقامة، يوم الجمعة الماضية عقب الصلاة.

وأوضحت الداخلية في بيان لها منذ قليل، أنه لقي مصرعه أثناء محاصرته من قِبَل قوات الأمن بالدرب الأحمر، في منطقة الكحكيين في الدرب الأحمر، بشارع الأزهر في وسط البلد.

وأضاف بيان الداخلية: “أنه عند قيام قوات الأمن بمحاصرته، وحال ضبطه، والسيطرة عليه، انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، مما أسفر عن مصرع الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة”.

ملابسات الحادث

كما أسفر الانفجار عن “إصابة اثنين من الضباط، أحدهم من الأمن الوطني، والآخر من مباحث القاهرة، وأحد ضباط الأمن العام” حسب بيان الداخلية.

وبيّنت وزارة الداخلية، أن الوصول للقتيل ومحاصرته جاء “في إطار الجهود للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية، لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة، عقب صلاة الجمعة الموافق 15 فبراير الجاري”.

وتطوق أجهزة الأمن موقع الحادث، فيما تعمل فرق المفرقعات على تمشيط المنطقة.

النائب العام

في حين توجه اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، منذ قليل، إلى مستشفى الحسين الجامعي، لزيارة المصابين في حادث التفجير بمنطقة الدرب الأحمر.

كما أمر النائب العام، المستشار نبيل صادق، بفتح تحقيق عاجل لكشف ملابسات التفجير الانتحاري الذي وقع منذ قليل، بالقرب من الجامع الأزهر في حي الجمالية وسط القاهرة، بحسب وكالات أنباء.

ونشرت الأجهزة الأمنية صورة، قالت إنها “للإرهابي الذي حاصرته قوات الأمن، ولقي مصرعه”، رصدتها كاميرات المراقبة، وأظهرته وهو يستقل دراجة، ويغطي وجهه كاملا بكمامة، ويحمل حقيبة ظهر.

انفجار الدرب الأحمر

حادث الاستقامة

وكانت قوات الشرطة، يوم الجمعة الماضي، قد اشتبهت في جسم غريب أسفل كوبري الجيزة المعدني، وجرى إبلاغ شرطة النجدة التي أبلغت غرفة عمليات الحماية المدنية.

وفرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا بمشاركة ضباط مباحث قسم الجيزة وفرقة الغرب، وجرى التعامل مع الجسم بمدفع المياه، ما أحدث دوي انفجار.

وأشار مصدر أمني حينها إلى إصابة ثلاثة مواطنين جراء الانفجار، دون الإدلاء بأي تفاصيل.

وفي الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، انفجرت عبوة بدائية الصنع كانت مخفيّة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة، في أتوبيس سياحي، يَقِل 14 سائحا، ما أسفر عن مقتل ثلاثة سائحين، ومرشد سياحي مصري، بالإضافة إلى إصابة 11 سائحا (فيتناميين) وسائق الأتوبيس.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.