أنباء عن سقوط مصابين.. إبطال مفعول قنبلة في محيط مسجد الاستقامة

الداخلية: إبطال مفعول عبوة بدائية في محيط مسجد الاستقامة بالجيزة
وزارة الداخلية تصدر بيانا حول إبطال مفعول عبوة بدائية بمحيط مسجد الاستقامة بالجيزة - أرشيف

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة: إن قوات الأمن قامت بإبطال مفعول عبوة بدائية الصنع بمحيط مسجد الاستقامة بالجيزة.

وأوضح المصدر الأمني أن خبراء المفرقعات من قوات الحماية المدنية قاموا بإبطال مفعولها.

وبحسب المصدر، فرضت قوات الشرطة بقيادة نائب مدير مباحث الجيزة، طوقا أمنيا بمحيط الحادث، تزامنا مع وصول رجال المعمل الجنائي للمعاينة، والوقوف على ملابسات الواقعة كاملة.

جسم غريب

وكانت قوات الشرطة اشتبهت في جسم غريب أسفل كوبري الجيزة المعدني، وجرى إبلاغ شرطة النجدة التي أبلغت غرفة عمليات الحماية المدنية.

وفرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا بمشاركة ضباط مباحث قسم الجيزة وفرقة الغرب، وجرى التعامل مع الجسم بمدفع المياه، ما أحدث دوي انفجار.

وأشار المصدر إلى إصابة ثلاثة مواطنين جراء الانفجار دون الإدلاء بأي تفاصيل.

يُذكر أن مديرية أوقاف الجيزة قد قررت أن يكون اليوم الجمعة هو اليوم الأول للخطبة، مصحوبة بلغة الإشارة، وذلك من خلال خطبة الجمعة الموحدة تحت عنوان “النظافة والجمال من سمات المجتمع المتحضر”، من مسجد الاستقامة بميدان الجيزة.

وألقى الخطبة إمام المسجد، الشيخ محمد عاشور إبراهيم، وقام بالترجمة إلى لغة الإشارة محمد عبد الله عبد الهادي، المترجم بالتلفزيون المصري.

بيان الداخلية

ونشرت وزارة الداخلية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بيانا، جاء فيه: “أنه بتاريخ اليوم الجمعة الموافق 15 فبراير، قامت “عناصر إرهابية” بمحاولة استهداف قول أمني بعبوة بدائية الصنع بمحيط مسجد الاستقامة بميدان الجيزة، وقام على الفور خبراء المفرقعات من قوات الحماية المدنية، بإبطال مفعولها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية”.

بتاريخ اليوم الجمعة الموافق 15 الجارى ، قام عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية بمحاولة إستهداف قول أمنى بعبوة بدائية الصنع…

Gepostet von ‎الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية‎ am Freitag, 15. Februar 2019

انفجار أتوبيس الهرم

وفي الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، انفجرت عبوة بدائية الصنع كانت مخفيّة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة، في أتوبيس سياحي يَقِل 14 سائحا، ما أسفر عن مقتل ثلاثة سائحين، ومرشد سياحي مصري، بالإضافة إلى إصابة 11 سائحا (فيتناميين) وسائق الأتوبيس.

وأعلنت وزارة الداخلية وقتها انتقال الأجهزة الأمنية على الفور إلى موقع الانفجار، للوقوف على الأسباب والتفاصيل، وفرض كردون أمني، فيما نُقل المصابون إلى مستشفى الهرم، لتلقي العلاج اللازم.

وفي مداخلة هاتفية عبر إحدى الفضائيات، قال عبد الرازق حسين، صاحب شركة السياحة المنظمة للرحلة السياحية لأتوبيس الهرم: “إن الحافلة كانت متوجهة إلى مطار القاهرة، ولم يكن مخطّطا لها أن تسير في منطقة الهرم”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.