تشديدات أمنية في محيط الكنائس قبل احتفالات رأس السنة

تأمين الكنائس
الداخلية تشدد إجراءات تأمين الكنائس قبل احتفالات رأس السنة - أرشيف

شددت وزارة الداخلية من إجراءاتها الأمنية في محيط الكنائس، لتأمينها قبل بدء احتفالات رأس السنة الميلادية، مستعينة في ذلك بقطاع العمليات الخاصة بوزارة الداخلية، والأمن المركزي، وقسم المفرقعات بالحماية المدنية، فضلا عن الاستعانة بالكلاب البوليسية، لنشرها بمحيط جميع الكنائس.

وفي هذا الإطار، يواصل عدد من قيادات الأمن العام والمباحث الجنائية، ومديري أمن المحافظات، بالإضافة إلى فرق التمشيط من إدارة المفرقعات، بتفقّد محيط الكنائس ودور العبادة، لتأمينها قبل بدء الاحتفالات المرتقبة خلال الأيام المقبلة.

ووجه عدد من مديري الأمن بالمحافظات عدة مأموريات، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين المواطنين، والمصالح الحكومية والميادين، فضلا عن وضع بوابات إلكترونية على أبواب الكنائس والمساجد الكبرى، وبعض الإجراءات الأمنية الأخرى المتبعة.

استعدادات المحافظات

كما قام اللواء سمير أبو زامل، مدير أمن المنوفية، بجولة ميدانية اليوم، لتفقد الحالة الأمنية والمرورية بالمحافظة، وخدمات تأمين الكنائس والمنشآت الهامة والدينية والاقتصادية بالمحافظة.

وشملت الجولة كنيسة ماري جرجس ببركة السبع، وكنيسة العذراء بطوخ طنبشا، ومركز شرطة بركة السبع، وذلك للوقوف على مدى استعداد وجاهزية القوات، للتعامل مع كل ما يخلّ بالأمن العام.

وفي محافظة كفر الشيخ، أكّد اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، أمس الثلاثاء، أنه جرى فرض كردونات أمنية على الكنائس ومحيطها، ووضع بوابات إلكترونية على مداخل جميع الكنائس، إضافة إلى الاستعانة بالعناصر النسائية لمهمة التفتيش.

وأجرى محافظ المنيا، اللواء قاسم حسين، أمس أيضا جولة تفقدية، شملت عددا من الكنائس بمدينة المنيا، لمتابعة الإجراءات والتدابير الأمنية بمناسبة قرب احتفالات رأس السنة الميلادية.

خلفيات التأمين

وتتخذ الحكومة إجراءات احترازية وتأمينية قبل المناسبات الكبرى، لمنع تكرار الأحداث الدموية التي تعرضت لها الكنائس والمسيحيين، ومنها:

  • انفجار وقع في الكنيسة البطرسية بمنطقة العباسية، وسط القاهرة، أسفر عن مقتل 29 شخصا، وإصابة 49 آخرين، في ديسمبر 2016.
  • هجومان وقعا أثناء قداس “أحد السعف” أو “الشعانين”، أولهما في كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا، عاصمة محافظة الغربية، وبعد ساعات، وقع الانفجار الثاني بمحيط الكاتدرائية المرقسية بمدينة الإسكندرية، وذلك عندما حاول شرطي التصدي لانتحاري، ففجر الانتحاري نفسه، وقد أودى التفجير الأول بحياة نحو 30 شخصا، وأُصيب أكثر من 70 آخرين بجروح، وذلك في أبريل 2017.
  • هجوم على كنيسة بضاحية حلوان، جنوبي العاصمة المصرية القاهرة، أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، وذلك في ديسمبر 2017.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.