بسبب “الحديد والصلب”.. 42.8 مليون جنيه خسائر مصر للألومنيوم

بسبب "الحديد والصلب".. 42.8 مليون جنيه خسائر "مصر للألومنيوم"
استمرار استثمار مصر للألومنيوم بأسهم شركة الحديد والصلب، مخالف لتوصيات الجمعية العمومية لمصر للألومنيوم عام 2013 - أرشيف

أعلنت شركة مصر للألومنيوم، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، أن خسائرها خلال العام الماضي 2018 بلغت 42 مليون جنيه من استثماراتها بأسهم شركة الحديد والصلب المصرية المتعثرة ماليا، ويبلغ عددها 17.7 مليون سهم، بتكلفة بنحو 137.115 مليون جنيه، بواقع 7.735 جنيهات للسهم الواحد.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة انخفاض صافي أرباحها إلى 758 مليون جنيه خلال العام المنتهي ديسمبر 2018، مقارنة بنحو 1.1 مليار جنيه في العام السابق له، بانخفاض قدره 396 مليون جنيه تقريبا.

فيما كشفت النتائج المرسلة من الشركة للبورصة المصرية ارتفاع إيردات النشاط إلى 7 مليارات جنيه خلال 2018، مقارنة بنحو 6.2 مليارات خلال 2017.

ولفتت النتائج إلى ارتفاع تكلفة النشاط إلى 6.3 مليارات جنيه خلال 2018، مقارنة بنحو 4.8 مليارات خلال 2017، لتكون المحصلة النهائية خسارة، وليست مكسبا رغم زيادة الإيرادات.

توصيات الجمعية العمومية

ويعتبر استمرار استثمار مصر للألمنيوم بأسهم شركة الحديد والصلب، مخالفا لتوصيات الجمعية العمومية لمصر للألومنيوم عام 2013، إذ أوصت ببيع الأسهم تدريجيا بأعلى سعر للتداول دون التقيّد بسعر الاقتناء.

وباعت مصر للألومنيوم نحو 1.110 مليون سهم من أسهم شركة الحديد والصلب في 2017، بسعر 9.401 جنيهات للسهم، بربح 1.849 مليون جنيه، خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2017.

إلا أنها توقفت عن بيع باقي الأسهم، حتى وصل سعر السهم بنهاية العام الماضي إلى 5.350 جنيهات، ما كبّد الشركة خسائر بنحو 42.278 مليون جنيه، منها: 22.867 مليون جنيه بالنصف الأول من العام المالي الحالي (يوليو – ديسمبر 2018) وفقا لتقرير صدر عن الجهاز المركزي للمحاسبات، تعليقا على المؤشرات المالية لمصر للألومنيوم، خلال النصف الأول من العام المالي المذكور.

ومن جانبه، طالب الجهاز المركزي للمحاسبات الشركة بتحديد المسئولية بشأن عدم تنفيذ توصيات الجمعية خلال فترة خمس سنوات، واستثمار فرص البيع، وتحقيق أرباح قد يصعب تحقيقها في ضوء الانخفاض المستمر لسعر السهم لأدنى مستوى بنهاية يناير 2019.

تعليق الشركة

وبدورها، قالت الشركة: إن “نقص صافي الأرباح، خلال العام الماضي، لا يرجع إلى التوقف عن بيع الأسهم، وإنما إلى زيادة تكلفة عوامل الإنتاج، خاصة الكهرباء”.

ويقدر سعر توريد الكهرباء لشركة مصر للألومنيوم بنحو 6 سنتات للكيلو وات، فيما يقدر بنحو 2 سنت و2.3 سنت بالدول العربية، حسبما أوضح المهندس عبد الظاهر عبد الستار، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب.

خسائر الحديد والصلب

وبحسب تقرير القوائم المالية للشركتين التابعتين للشركة القابضة للصناعات المعدنية، الصادر في 31 من يناير الماضي، ارتفعت خسائر شركة الحديد والصلب المصرية، بنسبة 51% خلال النصف الأول من العام المالي الحالي (2018-2019) فيما انخفضت إيرادات شركة مصر للألومنيوم خلال الفترة ذاتها.

وبحسب بيان الشركة القابضة للصناعات المعدنية، فإن مجلس إدارة شركة الحديد والصلب، وافق على دعوة عدد من الشركات العالمية المتخصصة للشراكة في تأهيل وتطوير وإدارة خطوط الإنتاج، مع ضخ استثمارات مناسبة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.