وزيرة الهجرة: الدول كلها عندها مشاكل في حقوق الإنسان

وزيرة الهجرة: الدول كلها عندها مشاكل في حقوق الإنسان
نبيلة مكرم وزيرة الهجرة تشارك في مؤتمر الأخوة بالإمارات - أرشيف

قالت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج: إن “مشاركة مصر في مؤتمر الأخوة الإنسانية الذي تستضيفه الإمارات أمر مهم، لعرض وجهة نظر القيادة السياسية في مسألة قبول الآخر، والتعايش بين أبناء الأديان المختلفة”.

وأشادت مكرم بالمؤتمر خلال حوارها مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج “على مسئوليتي”، المُذاع عبر فضائية “صدى البلد” معتبرة إياه حدثا مهما وفريدا من نوعه.

وأضافت: أنها حرصت على توجيه رسائل عديدة من خلال كلمتها في المؤتمر، تضمنت:

  • التوجيه لأهمية الوعي والإدراك في المنطقة العربية للقيم العربية الأصيلة، وضرورة تسليط الضوء على هذه القيم، وأنها راسخة.
  • السعي نحو إعادة غرس القيم في الأجيال الجديدة من خلال الأديان.
  • الحديث عن مؤتمرات الشباب، والنقاش الدائر بينهم وبين القيادة السياسية.
  • التأكيد على أن الدولة ترمي إلى الإنسانية، وتحرص عليها.
  • التركيز على افتتاح قداسة البابا تواضروس الثاني لمسجد الفتاح العليم وشيخ الأزهر لكاتدرائية العاصمة الإدارية.

وأشارت مكرم إلى أن هذه الأحاديث تجعل العالم يتفاعل مع مصر، وتساهم في تقديم صورة إيجابية، مضيفة “مثلما أن هناك اتجاهات سلبية ضد مصر، هناك اتجاهات إيجابية لمصلحتها”.

وتابعت: “كل ما نتكلم عن نفسنا أكتر، الأفكار عننا بتتغير، ومع احترامنا الشديد لكل الدول، كلهم عندهم مشاكل في حقوق الإنسان، وإحنا لينا خصوصية مختلفة زي ما قال سيادة الرئيس”.

المصريون بالخارج

وعن المصريين في الخارج، صرحت مكرم بأن الوزارة ستنظم أول مؤتمر للكيانات المصرية في الخارج، في أول أبريل المقبل، مشيرة إلى أنه جرى تسجيل 92 كيانا حتى الآن.

وأكدت أن الكيانات المصرية في الخارج من أهم مصادر القوة الناعمة لمصر، التي يجب أن تُستغل.

وقالت الوزيرة: “نستخدم شباب الجيل الثاني والجيل الثالث من المهاجرين المصريين في الخارج، ونعمل على إبراز الإيجابيات ونشرها في دول الخارج”.

ولفتت مكرم إلى أن الوزارة انتهت من قانون شحن جثامين المصريين المتوفين بالخارج على نفقة الدولة، ووقعت بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة وجمعية “مصر الخير”.

حقوق الإنسان

وفي الثامن عشر من يناير الماضي، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون: أنه “عند التحدث عن حقوق الإنسان بإنصاف، فإننا لسنا كأوروبا وأمريكا، فمنطقتنا لها خصوصيتها، والتعدد والاختلاف بين الدول وبعضها أمر طبيعي”.

وتابع: أنه “لا يمكن أن يسير العالم بأكمله على نهج واحد ويقول إن هذا هو الأصلح، فالتنوع أمر طبيعي وسيستمر، ومحاولة تغييره إلى مسار واحد فقط لا أعتقد أنه جيد”.

ومن جهته، قال ماكرون، خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع السيسي: إن “المجتمع المدني الناشط والحيوي هو الضامن ضد التطرف والإرهاب”، وأضاف: “أنه تطرق مع السيسي لوضع المنظمات غير الحكومية، وللمواقع الإلكترونية في مصر”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.