مكرم محمد أحمد: لا معتقلين بمصر.. والمحبوسون إخوان

مكرم محمد أحمد: لا معتقلون بمصر.. والمحبوسون إخوان
تصريحات مكرم في معرض رده على انتقادات الرئيس الفرنسي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر - أرشيف

كذّب رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مكرم محمد أحمد، جميع التقارير التي تتحدث عن وجود معتقلين سياسيين في مصر، معتبرا أن هناك خلطا بين الناشطين السياسيين وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، المحظورة من قِبل الحكومة والقضاء منذ عام 2013.

كما نفى وجود صحفيين في السجون المصرية، مشيرا خلال ظهوره ببرنامج “حديث المساء”، المذاع عبر فضائية “mbc مصر”، مساء الثلاثاء، إلى أنه عند الحديث عن سجن صحفيين، يجرى الاكتشاف في النهاية أنهم ناشطون جماعة الإخوان.

جاء ذلك في معرض رده على انتقادات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، لأوضاع حقوق الإنسان في مصر.

حقوق المواطنين

وقال مكرم: “إن مصر تتعرض لكمية كبيرة من الشائعات، تسعى جماعة الإخوان، لأهداف مغرضة من ورائها” وذكّر بأن فرنسا تعرضت لكثير من الهجمات الإرهابية، إلا أنها رغم ذلك تفضل السؤال عن حقوق هؤلاء.

وتابع متسائلا: “إذا كان لهؤلاء الإرهابيين حقوق، أليس للمواطنين الذين يتعرضون للقتل حقوق؟ ومن تتحسن حياتهم جذريا بتطوير العشوائيات التي كانوا يعيشون فيها، أليس لهم حقوق؟ ومن ارتكب جريمة ألا يعاقب عليها؟”.

واستطرد: “هل نسي العالم وفرنسا كل الجرائم التي ارتكبتها جماعة الإخوان المسلمين؟ الجماعة كانت في ظن الكثير من الفرنسيين جماعة إرهابية وهي بالقطع كذلك”.

رد السيسي

وتتوافق ردود “مكرم” مع ما ذكره الرئيس السيسي في المؤتمر الصحفي أمس مع ماكرون، من أنه “عند التحدث عن حقوق الإنسان بإنصاف، فإننا لسنا كأوروبا وأمريكا، فمنطقتنا لها خصوصيتها، والتعدد والاختلاف بين الدول وبعضها أمر طبيعي”.

وقال السيسي، إنه “لا يمكن أن يسير العالم بأكمله على نهج واحد، ويقول إن هذا هو الأصلح، فالتنوع أمر طبيعي وسيستمر، ومحاولة تغييره إلى مسار واحد فقط لا أعتقد أنه جيد”.

ووصف مكرم تلك الردود بالجادة التي ملأتها الحيوية والنشاط، وجسدت صورة حقيقية لتفاعل حقيقي من أجل إظهار الحقيقة، موضحا أن مصر وفرنسا تربطهما علاقات جيدة للغاية، ولعبت باريس دورا هاما في تنويع مصر لمصادر تسليحها، عبر إمدادها بالمعدات المتطورة.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.