تراجع 22 قرشا.. انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه

انخفاض الدولار
مراقبون يرجعون أسباب الانخفاض في أسعار الدولار، إلى الإقبال الكبير من الأجانب على الاستثمار في أذون الخزانة - أرشيف

تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، في نهاية تعاملات اليوم الأحد، فسجل انخفاضا يصل إلى 21 قرشا في جميع البنوك العاملة في مصر، و22 قرشا في البنك المركزي.

وجاءت أسعار الدولار بعد الانخفاض كالآتي:

  • البنك المركزي: 17.63 جنيها للشراء، و17.76 جنيها للبيع.
  • البنك الأهلي وبنك مصر: 17.65 جنيها للشراء، و17.75 جنيها للبيع، بانخفاض 14 قرشا.
  • بنك البركة: 17.75 جنيها للشراء، و17.85 جنيها للبيع، بانخفاض 14 قرشا.
  • بنك الإسكندرية: 17.76 جنيها للشراء، و17.86 جنيها للبيع، بانخفاض 13 قرشا.
  • البنك العربي الإفريقي، وكريدي أجريكول: 17.65 جنيها للشراء، و17.75 جنيها للبيع، بانخفاض 20 قرشا.
  • بنك أبو ظبي: 17.65 جنيها للشراء، و17.75 جنيها للبيع، بانخفاض بمقدار 21 قرشا.

وفرة العملة الأجنبية

وأرجع مراقبون أسباب الانخفاض في أسعار الدولار، على الرغم من التوقعات التي تشير إلى تحريك أسعار الصرف، وارتفاع الدولار أمام الجنيه، إلى وجود وفرة في العملة الأجنبية، بسبب الإقبال الكبير من الأجانب على الاستثمار في أذون الخزانة.

فمن جانبها، أوضحت سهر الدماطي، الخبيرة المصرفية، أن أوضاع الأسواق الناشئة ساهمت بشكل كبير في زيادة الإقبال على الاستثمار بمصر، وأصبح السوق المصري منافسا بقوة، نظرا للمزايا التي يتمتع بها من قلة المخاطر واستقرار البلاد.

وأشارت الدماطي إلى أن هناك عدة عوامل ساعدت على وجود وفرة العملة الأجنبية، أبرزها زيادة تحويلات المصريين بالخارج، وارتفاع إيرادات قناة السويس، وارتفاع نسبة السياحة في الفترة الأخيرة، وارتفاع العائد من التصدير خلال الشهور الماضية، مع ترشيد الاستيراد، وهو ما أحدث توازنا.

تقلبات أسعار الصرف

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه طارق عامر محافظ البنك المركزي، خلال مقابلة مع وكالة بلومبرج، الأسبوع الماضي، أن أسعار الصرف الثابتة من المرجح أن تشهد مزيدا من التقلبات بعد إلغاء آلية تحويل أموال المستثمرين اﻷجانب في ديسمبر الماضي.

وأكد عامر، أن البنك المركزي مستعد لصد المضاربين، وضمان عدم خسارة الدائنين، حال حدوث أي تغير جديد على أسعار الصرف، مشيرا إلى أن يناير الجاري هو الشهر اﻷول الذي يشهد تدفقات إيجابية للاستثمارات الأجنبية منذ مايو الماضي.

رفع سعر الصرف

وعقب يوم واحد من إعلان البنك المركزي في السابع من يناير تراجع احتياطي مصر من النقد الأجنبي خلال شهر ديسمبر على أساس شهري، فاقدا نحو ملياري دولار، اتجهت بعض البنوك العاملة في السوق المصرية إلى رفع سعر صرف الدولار أمام الجنيه.

وكان تقرير صادر من مؤسسة كابيتال إيكونوميكس في ديسمبر الماضي، توقع تراجع قيمة الجنيه بشكل محدود أمام الدولار بنهاية العام المقبل 2019.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.