السياحة العلاجية.. كنز مصر المدفون يعاني الإهمال

السياحة العلاجية في مصر
السياحة العلاجية في مصر - أرشيف

ينابيع وعيون غنية بالمياه الكبريتية تفوق مثيلتها في أنحاء العالم، وشواطئ تضم رمالا سوداء، وطميا يمتاز بالقدرة الفائقة على علاج كثير من الأمراض، كل هذا تمتلكه مصر من مقومات طبيعية هائلة لا تنافسها فيها دولة أخرى في السياحة العلاجية.

لكن برغم هذه المقوّمات الهائلة في مصر، فإن هذا القطاع يعاني من معوقات تقف حجر عثرة أمام تطويرها من نقص الترويج والتطوير، ووصل الأمر إلى حدّ ردم بعض العيون بحجة أنها لا تفيد.

وتلعب السياحة العلاجية دورا ليس بقليل في الدخل القومي، إذ يوجد في مصر بها ما يقرب من 1400 موقع ومكان يصلح للسياحة العلاجية، بداية من رمال سيوة، وعيون موسى، وحمام فرعون، وعيون حلوان.

عيون حلوان

وتتمتع مصر بوجود عيون وينابيع للاستشفاء، منها: عيون حلوان المعدنية، وهي واحة مهجورة، ومهملة، وتغزوها الحشائش، بل صارت ملاذا للمدمنين، ومرتعا للحيوانات، على بوابتها الحديدية المتهالكة لافته مكتوب عليها “ممنوع التصوير”.

ويوجد بها عين مياه معدنية، لها قناة تمر فيها المياه، تصل إلى حمام سباحة لا تتعدى مساحته خمسة أمتار مربّعة، كما يوجد مجموعة من العيون المردومة، بسبب تقلبات الجو كما ذكر البعض.

اهمال-عين-حلوان

ويوجد بها مركز يحمل اسم “حمامات حلوان الكبريتية للروماتيزم والطب الطبيعي” مبني على طراز إسلامي، ويضم حجرات للعلاج بالمياه الكبريتية، وغرفا للاستراحة، وشاليهات لإقامة المرضى.

مصب-عين-حلوان

أسوان

وتعد أسوان من أجمل الوجهات في العالم كـ”مشتى”، يلائم جوها مرضى الكلى، والجهاز التنفسي، والروماتيزم، ويوجد بها مركزان للعلاج بالرمال والمياه، إذ يطمر جسم المريض بالروماتيزم في الرمال الساخنة.

ومن أشهر مناطق السياحة العلاجية بأسوان: جزيرة إلفنتين، ومنتجع جزيرة إيزيس، كما يشتهر النوبيون بطب الأعشاب، وبخاصة تلك التي تعالج أمراض البرد، والمغص الكلوي، والدوسنتاريا المعوية، والإمساك، وعسر الهضم، كما أن بها مناطق للعلاج بالطمي في الرمال الساخنة.

الوادي الجديد

وتنتشر في الوادي الجديد الرمال الناعمة والأعشاب والنباتات الطبية التي تستخرج منها العقاقير والزيوت النباتية والعطرية، كما أنها غنية بالعيون والآبار الطبيعية.

ومن أشهر وجهاتها العلاجية آبار بولاق، ومجموعة آبار ناصر في الواحات الخارجة، وآبار موط، والفرافرة بالواحات الداخلة، تحتوي العديد من آبارها على عناصر معدنية مفيدة للغاية في علاج الروماتيزم، والصدفية، والآلام الجسمانية.

سيوة

وتتميّز بجوها الجاف الخالي من الرطوبة، وبما تحويه تربتها من رمال وطمي، يجعلانها تحتل موقع الصدارة بين الأماكن السياحة للعلاج بالرمال.

وتنتشر في واحة سيوة العيون المعدنية التي تستخدم للعلاج الطبيعي من أمراض الصدفية، وأمراض الجهاز الهضمي، والأمراض الروماتيزمية.

العلاج-علي-جبل-الدكرور-سيوة

الغردقة

أما مدينة الغردقة فتجمع بين التداوي بالمياه البحرية، وطينة الشُعب المرجانية، وأشعة الشمس، والرمال الغنية بالعناصر المعدنية وسط المناجم.

كما يوجد بها مركز للعلاج الطبيعي، وعلاج الروماتيزم، وأمراض الشيخوخة، والشلل الرعاش، وغيرها.

سفاجا

وتتميز منطقة سفاجا بعدة عوامل تجعلها المكان الأنسب في العالم لعلاج الصدفية، إذ تتمتع بمناخ ذي الشمس الدافئة، له فوائد كثيرة لمن يعانون من أمراض القلب، والكبد، والكلى، والدرن الرئوي، وضغط الدم المرتفع، والصرع، والأمراض العصبية.

وتحتوي رمال سفاجا على ثلاث مواد مشعة غير ضارة، هي اليورانيوم، والثوريوم، والبوتاسيوم مع ارتفاع في كمية أملاح الذهب التي تستخدم في علاج مرض الروماتويد، والالتهابات المفصلية.Image result for ‫السياحة العلاجية في مصر‬‎

جنوب سيناء

ويوجد في سيناء الكثير من العيون المائية، أشهرها: حمام فرعون، وحمامات موسى، التي تحتوي على المياه الكبريتية، وتستخدم في علاج الكثير من الأمراض، كالروماتيزم، وأمراض الجهاز الهضمي، وحساسية الرئة، وأمراض الكبد، والأمراض الجلدية، وإصابات الملاعب.

Main-2-Moses-Spring_Gess-Gambacurta_flickr_NE

السياحة العلاجية

مضاعفة الجهود

ويرى خبراء في مجال السياحة أنه إذا تضاعفت جهود وزارة السياحة والصحة والبيئة في محاولة تطوير السياحة والسياحة العلاجية ستصل مصر إلى مكانة بارزة، تنافس بها الدول الأخرى المتميزة في هذا المجال، مثل: ألمانيا، وتركيا، وسنغافورة، والهند، وغيرهم.

وقال الدكتور ماهر القبلاوي، أستاذ العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة: “إن هناك الكثير من الدول تعتمد على السياحة العلاجية كمصدر أساسي للدخل، إلا أن المشكلة لدينا هي عدم توافر منشآت وخدمات تلبي جميع احتياجات السياح والمواطن”.

وأضاف القبلاوي، في تصريحات صحفية: “أن أهم أماكن السياحة العلاجية توجد في المحافظات المطلة على البحر الأحمر، إذ تحتوى تركيبة المياه بها على مواد كيميائية، تتكامل في العلاج مع الرمال والشمس”.

وأضاف: “كذلك الحال في مياه العيون المائية، بكل من الواحات، وأسوان، وسيناء، وحلوان، وعين الصيرة، والعين السخنة، والغردقة، وسفاجا، وكلها تتميز بصلاحية استثمارها في السياحة العلاجية.

مناطق للشفاء

وأضاف أستاذ العلاج الطبيعي: “أن السياحة العلاجية ما زالت مجهولة الإمكانيات، وهناك شواطئ علاجية مهمة خارج خريطة السياحة، وتحتاج جهدا لتكون في مقدمة موارد الدولة”.

ولفت إلى أن أبرز هذه المشافي الطبيعية هي: الواحات، ودهب، ومرسى علم، وطابا، ونويبع، ومنطقة الجبل الأبيض العالمي بسيوة، وشاطئ “الحنكوراب” بمرسى علم.

وذكر أن حلوان من أكثر المناطق تميزا بالسياحة العلاجية، لما تتميز به من الجو الجاف، إذ لا تتجاوز الرطوبة 58%، وتحتوي عيونا كبريتية ومعدنية لا نظير لها في العالم من النقاء والفائدة العلاجية.

خطة وزارة الصحة

واتجهت وزارة الصحة لتنشيط ملف السياحة العلاجية في مصر، فأنشأت لجنة عليا لها لمتابعة وتخطيط برامجها، فضلا عن تخصيص نحو 20 مستشفى للعمل في هذ المجال.

كما اعتمدت الوزراة برنامجا علاجيا للمرضى ممن يحتاجون الاستشفاء في مصر من التخصصات الطبية المطلوبة، وتخصيص موقع إلكتروني للترويج لها.

اقرأ أيضا:

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.