الاعتداء على ممرض من قبل الأهالي في الشرقية: إصابات بالغة

الاعتداء على ممرض من قبل الأهالي في الشرقية: إصابات بالغة
الاعتداء على الممرض "الحسيني عنتر" بالضرب، ما أدى لإصابته بجروح بالغة- وكالات

شهد قسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى منيا القمح المركزي، التابع لمديرية الشئون الصحية بالشرقية، اليوم الثلاثاء، الاعتداء على ممرض من قبل الأهالي أثناء تأدية عمله، ونقل إلى مستشفى الأحرار التعليمي لتلقي العلاج.

وقال هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إنه أثناء تواجد مريض بقسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى منيا القمح، أفاد مرافقوه بأنه يحتاج إلى سرير عناية.

وأضاف مسعود، في تصريحات صحفية، أن الممرض أخبرهم أنه سيتواصل مع إدارة الطوارئ لعمل اللازم وتوفير سرير عناية للمريض، وحينها قاموا بالاعتداء على الممرض “الحسيني عنتر” بالضرب، ما أدى لإصابته بجروح بالغة.

الاعتداء على ممرض

وبعد الاعتداء على ممرض اليوم، زار وكيل الصحة بالشرقية، برفقة عبد الكريم العراقي، مدير عام مستشفى الأحرار، وإياد درويش، نائب مدير عام الطب العلاجي، وعصام فرحات، المشرف على الرعاية الحرجة والعاجلة بمديرية الشئون الصحية، مستشفى الأحرار التعليمي، للاطمئنان على الحالة الصحية للممرض.

ووجه وكيل الوزارة بتوفير كل أوجه الرعاية الطبية للممرض، مشيرا إلى اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المعتدين، وعدم التهاون في أي حق من حقوق العاملين بالقطاع الصحي بالشرقية، بجانب متابعة الإجراءات القانونية المتخذة، والمحاضر المحررة بالشرطة.

اعتداءات متكررة

وفي سياق الاعتداء على ممرض اليوم، ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، في 31 ديسمبر الماضي، القبض على عدد من المتهمين بتحطيم بعض محتويات مستشفى قصر العيني الفرنساوي، بسبب وفاة أحد أقاربهم في المستشفى متأثرا بإصابته بطلق ناري في خلافات مع آخرين.

كما شهد مستشفى معهد القلب بإمبابة في 24 مارس الماضي، اقتحام مجموعة من المواطنين قسم الطوارئ بالمستشفى والاعتداء على الأطباء والممرضين المتواجدين، وتحطيم مجموعة من الأجهزة الطبية، تقدر بعشرين مليون جنيه، بعد وفاة أحد أقاربهم داخل غرفة العمليات.

وقال محمد أسامة، عميد معهد القلب القومي: إن المعهد تعرض لاقتحام وأعمال بلطجة من بعض المواطنين، الذين يصل عددهم إلى حوالي 100 شخص، بعد وفاة أحد أقاربهم بالمعهد، كان قد وصل إلى المعهد مصابا بجلطة كبيرة في القلب أتلفت حوالي 40% من عضلة القلب.

بدوره، أرجع محمد عبدالحميد، أمين صندوق نقابة الأطباء، الاعتداء على الأطباء من قبل المرضى أو ذويهم إلى قلة الإمكانيات المتوفرة للمستشفيات، قائلا: “يظنون أن الطبيب هو المسئول حال فشل العلاج، الطبيب أضعف حلقة في الموضوع”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.