قرار من النيابة بشأن باتريك جورج المتهم في نشر أخبار كاذبة

تجديد حبس باتريك جورج 15 يوما
قرار من النيابة بتجديد حبس باتريك جورج 15 يوما بتهمة نشر أخبار كاذبة - أرشيف

قرر المستشار محمد حفني، رئيس نيابة جنوب المنصورة الكلية، اليوم، تجديد حبس الباحث المصري باتريك جورج زكي، 15 يوما، بتهمة نشر أخبار كاذبة.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على باتريك جورج من مطار القاهرة، أثناء عودته من إيطاليا يوم 8 فبراير الماضي، تنفيذا لقرار النيابة العامة بقسم ثاني المنصورة، وقررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعدما وجّهت له عدة تهم، منها:

  • إشاعة أخبار وبيانات كاذبة.
  • التحريض على التظاهر دون الحصول على تصريح.
  • التحريض على قلب نظام الحكم.
  • إدارة واستخدام حساب على الشبكة المعلوماتية بغرض الإخلال بالنظام العام، والإضرار بالأمن القومي.

حبس باتريك جورج

وسمح رئيس النيابة خلال جلسة تجديد حبس باتريك جورج اليوم، بحضور محامين من المبادرة المصرية، ومنظمات المجتمع المدني المصرية والإيطالية، كما سمح بحضور ممثل من السفارة الإيطالية وممثل للاتحاد الأوروبي.

وأمر النائب العام، يوم الأحد الماضي، باستكمال التحقيقات في القضية رقم 7245 لسنة 2019 إداري، قسم ثاني المنصورة، والمتهم فيها باتريك جورج ميشيل زكي سليمان بإذاعة أخبار وبيانات كاذبة.

وذكرت النيابة في بيان أن تحريات قطاع الأمن الوطني توصّلت في غضون شهر سبتمبر الماضي إلى استغلال المتهم، باتريك جورج ميشيل زكي سليمان، صيدلي، مقيم في شارع عمر بن الخطاب، تقسيم طرطير ثاني المنصورة، حسابه على موقع “فيسبوك”، Patrick George zaki، في نشر أخبار وبيانات ومنشورات كاذبة.

وأشار البيان إلى أن هدف تلك المنشورات ترويج الشائعات، والتحريض ضد مؤسسات الدولة ورموزها، فأصدرت النيابة إذنها بضبطه، وتفتيش مسكنه.

وأشارت النيابة إلى أن وحدة مباحث قسم ثاني المنصورة حررت محضرا، في صباح الثامن من فبراير الجاري، بتنفيذ إذن النيابة العامة، بضبط المتهم بدائرة ثاني المنصورة.

وبحسب النيابة، فإنه خلال استجوابه بحضور دفاعه أنكر ما نُسب إليه من اتهامات، مشيرة إلى إلقاء القبض عليه من مطار القاهرة، فجر السابع من شهر فبراير الجاري، إثر قدومه من دولة إيطاليا لدراسته بها.

الحكومة الإيطالية

وأضافت النيابة: “أن المتهم لم يُدلِ بتعرضه لأي أذى أو تَعدٍّ خلال إلقاء القبض عليه أو احتجازه حتى عرضه على النيابة العامة، كما لم تلحظ النيابة العامة بمناظرته أية إصابات ظاهرة تُفيد التحقيقات، وقد أجابها المتهم نافيا وجود أية إصابات بجسده”.

وقالت النيابة: “إنها التزمت بتطبيق نصوص القانون والدستور، التي خولتها سُلطة التحقيق وحبس المتهم احتياطيا متى كانت مبررات حبسه قائمة ومتوفرة، وأنها الأمينة على الدعوى الجنائية، والساعية أبدا لكشف الحقائق أيما كانت.

من جهتها، طالبت الحكومة الإيطالية بإطلاق سراح باتريك جورج، وعبّر وزير الدولة للتعليم، بيبي دي كريستوفارو، في بيان عن قلقه العميق عليه.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.