رفع سعر تذكرة الكشف والزيارة في مستشفى بنها الجامعي للضعف

رفع سعر تذكرة الكشف والزيارة في مستشفى بنها الجامعي للضعف
أهالي بنها يطالبون بوقف الزيادة واستمرار ثمن التذكرة على قيمتها القديمة دعما لمحدودي الدخل- أرشيف

قرر مجلس إدارة مستشفى بنها الجامعي رفع قيمة تذكرة الزيارة والكشف بالعيادات الخارجية من 5 إلى 10 جنيهات، ما تسبب في استياء المواطنين والمستفيدين منها.

وطالب أهالي بنها بوقف الزيادة واستمرار ثمن التذكرة على قيمتها القديمة، دعما لمحدودي الدخل وغير القادرين، باعتبارهم أغلب المستفيدين من خدمات المستشفى.

مستشفى بنها الجامعي

من جانبه، قال مصطفي القاضي، عميد كلية طب بنها، ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية: إن قرار رفع السعر هو قرار مجلس الإدارة، وجرت الموافقة عليه لتنظيم عملية الدخول والخروج، والتخفيف من الكم العددي الهائل الذي يصاحب أي مريض داخل المستشفى.

بينما أوضح عمرو الدخاخني، مدير المستشفى للشئون العلاجية، أن قرار زيادة تذكرة الكشف في العيادات الخارجية والزيارة صادر من مجلس إدارة المستشفيات، ومعتمد من مجلس جامعة بنها، ولا يمس الخدمات المجانية التي تقدمها المستشفى في حالات الطوارئ والاستقبال.

وأضاف أن القرار الأخير يهدف لتحسين الخدمة بالمستشفى في ظل ارتفاع تكاليف صيانة ومستلزمات الأجهزة الطبية، و”لا يوجد مكان حكومي أو جامعي يقدم خدمة طبية بـ5 جنيهات”، فضلا عن إعفاء غير القادرين من الرسوم في حالة الكشف في العيادات الخارجية ودخول الزيارة مجانية لجميع حالات الطوارئ والحوادث.

زيادات سابقة

يأتي رفع سعر تذكرة الزيارة والكشف، بعدما حُدثت مستشفى بنها الجامعي بالجهود الذاتية، أول 2019، إذ أعلن جمال السعيد، رئيس جامعة بنها، تنفيذ الكبسولات الجراحية للمشروع الجديد بالمستشفى وإنشاء 10 غرف للعمليات الجراحية بتكلفة 14 مليون جنيه على أعلى مستوى وذلك بالجهود الذاتية.

كما جرى تركيب 10 أجهزة تخدير و10 طرابيزات طبية للعمليات الجراحية وإنشاء جناح للحضانات أطفال بتكلفة حوالي 15 مليون جنيه وتركيب قسطرة قلب بحوالي 7 ملايين جنيه بالجهود الذاتية.

فضلا عن تركيب أجهزة إطفاء الحريق و5 مصاعد جديدة، وإعادة هيكلة منظومة العلاج لأعضاء هيئة التدريس ورفع القيمة المالية الخاصة بالعلاج من 1500 جنيه إلى 2500 جنيه، ورفع القيمة الخاصة بالعمليات من 120 ألف جنيه إلى 150 ألف جنيه.

ورغم تحديثات مستشفى بنها الجامعي، تعرضت المستشفى لعدة مشاكل ما بين تدني الخدمات الطبية المقدمة للمريض، وعدم نظافة العنابر ودورات المياه، وتشاجر الأطباء وشكاوى المواطنين.

وتمثلت أكبر المشاكل في واقعة “أسانسير الموت” الشهيرة، التي راح ضحيتها 7 أشخاص، نهاية يناير من العام الماضي، وحُبس فيها 4 مسئولين بالمستشفى لمدد تتراوح ما بين 3 سنوات وحتى 6 سنوات، وبكفالة مالية تتراوح ما بين 30 حتى 50 ألف جنيه لقاء إيقاف التنفيذ المؤقت.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.