تفاصيل عودة الصيادين المصريين المحتجزين باليمن: تعليق للسيسي

عودة الصيادين المصريين من اليمن
عودة الصيادين المصريين من اليمن بعد مرور شهرين من الاحتجاز على يد الحوثيين - أرشيف

استقبل مطار القاهرة الدولي، مساء أمس الثلاثاء، الصيادين المصريين المحتجزين في اليمن من قِبل الحوثيين منذ نحو شهرين، بعد نجاح الجهود المصرية في عودتهم.

وعبّر الرئيس عبد الفتاح السيسي عن سعادته بعودة الصيادين المصريين المحتجزين في دولة اليمن.

وقال الرئيس السيسي في تغريدة له علي “تويتر”: “تابعت بكل فخر وإعزاز الجهود المكثفة المبذولة لإنهاء أزمة احتجاز 32 صيادا مصريا في دولة اليمن، إذ أسفرت تلك الجهود على الحفاظ على حياتهم، ونقلهم بشكل آمن للأراضي المصرية، في إطار حرص الدولة على تأمين رعاياها بالداخل والخارج”.

عودة الصيادين المصريين

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة الدولة للهجرة: “إن عودة الصيادين المحتجزين في اليمن إلى مصر لم تكن أمرا سهلا، بل استمر أسابيع حتى نجحنا في استعادتهم”، لافتة إلى أن هؤلاء الصيادين من محافظتيْ “كفر الشيخ ودمياط”.

وقالت الوزيرة، خلال استقبالها الصيادين العائدين: “الموضوع لم يكن سهلا، ومنذ 14 ديسمبر كان هناك مفاوضات لإعادتهم، وتنسيق وتعاون بين أجهزة الدولة كلها، وكذلك التنسيق مع الأشقاء في السعودية واليمن”.

وفي سياق تفاصيل عودة الصيادين المصريين من اليمن، فإن قصة احتجازهم بدأت في 14 ديسمبر الماضي، بعدما خرج صيادو مركبي “وان تو” و”المصطفى الهادي”، للبحث عن مصدر رزق آخر، بعدما عانوا من ضعف الإنتاج الذي تشهده منطقة البحر المتوسط، بسبب النوات التي تمنع الصيادين من الخروج بمراكبهم للصيد.

وتوجه الصيادون إلى المياه الإقليمية اليمنية، إذ احتجزهم الحوثيون داخل ميناء الحديدة اليمني، تمهيدا لمحاكمتهم في اليمن، لكن الدبلوماسية المصرية تحركت، حتى لا يُجرى حبسهم بتهمة تجاوز الحدود، ودخول المياه اليمينة دون ترخيص.

خط سير الصيادين

وفي سياق الحديث عن عودة الصيادين المصريين المحتجزين في اليمن، قال بكري أبو الحسن، نقيب صيادين السويس وصاحب مكتب توكيلات بحرية: “إن الصيادين كانوا على مركبين، الأولى (وان تو) وكان على متنه 16 صيادا، خرج من ميناء الأتكة بالسويس، بتاريخ 28 نوفمبر 2019، أما مركب (المصطفى الهادي) غادر الميناء نفسه في اليوم التالي 29 نوفمبر 2019”.

وأضاف أبو الحسن في تصريحات صحفية: “أن المركبين استخرجا تراخيصا للعمل خارج خليج السويس، ومملوكين لشخصين بعزبة البرج في محافظة دمياط، وبمجرد أن علمنا بالقبض على طاقم المركبين عن طريق الأجهزة والهواتف المحمولة، حاولنا بشتى الطرق الإفراج عنهم”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.