وفاة الفنانة نادية لطفي بعد صراع مع المرض

وفاة نادية لطفي
وفاة نادية لطفي عن عمر ناهز 83 عاما - أرشيف

تُوفيت الفنانة الكبيرة نادية لطفي داخل العناية المركزة في مستشفى المعادي، عن عمر ناهز 83 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، إذ تدهورت حالتها الصحية في الفترة الأخيرة.

وقبل أيام بدأت صحة نادية في التحسن، واستعادت وعيها بشكل طفيف، وبدأت تتحدث مع من حولها داخل العناية المركزة تحت إشراف فريق من الأطباء، إلا أنها سرعان ما دخلت في غيبوبة مرة أخرى.

وفاة الفنانة نادية لطفي

من جهته، أعلن أشرف زكي، نقيب الممثليين، وفاة الفنانة نادية لطفي عن عمر ناهز 83 عاما، بعد صراع مع المرض.

وقال نقيب الممثلين، في تصريحات صحفية: “إنه لم يُجرَ تحديد موعد الجنازة والعزاء حتى الآن”.

وشهدت الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي تدهورا ملحوظا خلال الأيام الماضية، عقب إدخالها غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات بالمعادي للمرة الثانية خلال أسبوع واحد.

وشعرت لطفي بحالة إعياء شديدة إثر نزلة شعبية حادة، استدعت وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ليقرر الأطباء المعالجون منع الزيارة عنها، وحجزها بغرفة العناية المركزة، لحين استقرار حالتها الصحية.

وظهرت الفنانة الراحلة في فيديو قبل أيام، نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحي التي توفيت الأيام الماضية، وأعربت خلاله عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة.

وأشادت بزميلتها الراحلة، قائلة: “إنها كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها المنتمين للوسط الفني”، بحسب قولها.

كما احتفلت لطفي يوم 3 يناير الماضي بعيد ميلادها، الذي يصادف أيضا يوم ميلاد الفنانة إلهام شاهين، التي حرصت على زيارتها في المستشفى، واحتفلت معها بهذه المناسبة.

نادية لطفي

وتعد الفنانة نادية لطفي واحدة من أشهر الممثلات في تاريخ مصر، وولدت في الثالث من يناير عام 1937، لأب وأم مصريين، في منطقة الوايلي بالقاهرة.

واسم نادية لطفي الحقيقي هو “بولا محمد لطفي”، وتعد من أكثر الفنانات اللاتي اشتهرن بمواقفهن السياسية المختلفة، وأهمها دورها في حرب 6 أكتوبر، وفضحها لجرائم الاحتلال الإسرائيلي خلال حصار العاصمة اللبنانية بيروت.

واكتشف الفنانة الراحلة المخرج رمسيس نجيب، وهو من قدمها إلى السينما، واختار لها الاسم الفني.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.