الداخلية: الإفراج عن 3455 سجينا بعفو رئاسي وشرطي

الإفراج عن 3455 سجينا بعفو رئاسي وشرطي
وزارة الداخلية تعلن الإفراج عن 3455 سجينا بعفو رئاسي وشرطي - أرشيف

أعلن قطاع السجون بوزارة الداخلية الإفراج عن 3455 سجينا بعفو رئاسي وشرطي، وفقا لقرار رئيس الجمهورية الصادر بهذا الشأن.

وبحسب وزارة الداخلية، قرر قطاع السجون الإفراج عن 2957 سجينا بالعفو، و498 سجينا بإفراج شرطي، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الثامن والستين، وتنفيذا لقرار رئيس الجمهورية الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، الذين استوفوا شروط العفو في تلك المناسبة.

الإفراج عن 3455 سجينا

وجاء قرار الإفراج عن 3455 سجينا بعد أن عقد قطاع السجون اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة.

وانتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 2957 نزيلا ممن يستحقون الإفراج بالعفو، والإفراج عن 498 نزيلا إفراجا شرطيا.

ووفقا لوزارة لداخلية: “يأتي ذلك في إطار حرص الوزارة على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم، الذين جرى تأهيلهم للانخراط في المجتمع”.

وبخلاف إعلان الإفراج عن 3455 سجينا اليوم، أعلن قطاع السجون، يوم 16 يناير، الإفراج عن 439 سجينا، بموجب عفو رئاسي، بمناسبة انتصارات 6 أكتوبر، بعد فحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، وذلك بعد انطباق القرار على 88 نزيلا، ممن يستحق الإفراج عنهم بالعفو، بينما استحق 351 نزيلا إفراجا شرطيا.

في 19 ديسمبر الماضي، جرى الإفراج عن 416 سجينا بمناسبة ذكرى انتصار السادس من أكتوبر.

وفي 12 ديسمبر، جرى الإفراج عن 456 سجينا بموجب عفو رئاسي، وهو السادس بمناسبة انتصارات 6 أكتوبر، بعد فحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية.

وجاءت باقي دفعات المفرج عنهم كالتالي:

  • 5 ديسمبر: الإفراج عن 454 سجينا، بموجب عفو رئاسي.
  • 14 نوفمبر: الإفراج عن 444 سجينا، بموجب عفو رئاسي.
  • 17 أكتوبر: الإفراج عن 449 سجينا، بموجب عفو رئاسي.
  • 10 أكتوبر: قررت وزارة الداخلية الإفراج عن 399 سجينا.
  • 6 أكتوبر: جرى الإفراج عن 2392 سجينا، بموجب عفو رئاسي وشرطي.
  • 5 أكتوبر: أصدر الرئيس السيسي قرارا رئاسيا بالعفو عن سجناء بمناسبة احتفالات 6 أكتوبر، مع وضع عدد من المفرج عنهم تحت رقابة الشرطة لمدة خمس سنوات، طبقا للفقرة الثانية من المادة 75 من قانون العقوبات، ونُشر القرار في الجريدة الرسمية.

السجون في مصر

ويأتي قرار الإفراج عن 3455 سجينا بموجب عفو رئاسي، في الوقت الذي تواجه الحكومة انتقادات دولية بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

وفي 24 أكتوبر الماضي، صوّت البرلمان الأوروبي على قرار بإدانة السلطات المصرية فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان فيها، وهو ما استنكره مجلس النواب المصري.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.