مصرع 5 في انهيار عقار على رواد مقهى بالإسكندرية (صور)

انهيار عقار على رواد مقهى
مصرع خمسة أشخاص في انهيار عقار على رواد مقهى بالإسكندرية - وكالات

أسفر انهيار عقار على رواد مقهى في منطقة العطارين، وسط الإسكندرية، عن مصرع خمسة أشخاص، وإصابة آخر، وجارٍ البحث عن وجود جثث أو مصابين آخرين تحت الأنقاض.

تلقى سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة العطارين، يفيد بورود بلاغ من الأهالي، بانهيار عقار على رواد مقهى بدائرة القسم.

انهيار عقار على رواد مقهى

وعقب انهيار عقار على رواد مقهى بالإسكندرية انتقلت قوة من ضباط مباحث القسم بصحبة سيارات الإسعاف وقوات الحماية المدنية والإنقاذ لمكان الانهيار.

وبالمعاينة والفحص، تبين انهيار عقار على رواد مقهي، ومصرع خمسة أشخاص، وإصابة شخص، كانوا يجلسون على المقهى.

ونجحت قوات الحماية المدنية والإنقاذ في استخراج خمس جثث وشخص مصاب من تحت الأنقاض، وجارٍ البحث عن مصابين أو جثث أخرى، فيما حُرّر المحضر اللازم بالواقعة، وأُخطرت النيابة للتحقيقات.

من جهته، قال حمدي الحشاش، سكرتير عام المحافظة: “إن العقار مكون من ثلاثة طوابق، بناء قديم، وصادر له قرار إزالة حتى سطح الأرض برخصة هدم رقم 215 لسنة 2017”.

وأضاف سكرتير عام المحافظة: “أن انهيار عقار على رواد مقهى أسفر عن مصرع خمسة أشخاص، وإصابة آخر”، مشيرا إلى أنه جرى نقل الجثث لمشرحة الإسعاف، والمصاب للمستشفى الأميري الجامعي.

انهيار عقار على رواد مقهى

انهيار عقار على رواد مقهى

انهيار عقار على رواد مقهى

 

انهيار عقارات الإسكندرية

وفي سياق مصرع خمسة أشخاص في انهيار عقار على رواد مقهى، تعد الإسكندرية أكثر المحافظات التي تتعرض لانهيار عقارات بين الحين والآخر، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وعن أسباب انهيار بعض العقارات، خصوصا في الإسكندرية، أرجع أسامة حمدي، أستاذ هندسة الإنشاءات بجامعة عين شمس، ذلك لسببين:

  • الأول: عدم صيانة العقارات القديمة.
  • الآخر: الخلل في التصميم والتنفيذ، أو ضبط جودة المواد، الذي قد يؤدي لانهيار عقار حديث.

وأوضح “حمدي”، في تصريحات تلفزيونية سابقة “أن العمر الافتراضي للعقار أثناء تصميمه هو 100 عام”، موضحا أن الصيانة الدورية للعقار هي الضمان لتحقيق ذلك، منوها بأن قانون البناء ينظم هذا الأمر بما يُسمى اتحاد الشاغرين، والمنوط به تقرير أعمال الصيانة بشكل دوري.

وفي سبتمبر من العام الماضي، كشف الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أن هناك 97353 عقارا قد تنهار بين لحظة وأخرى فوق رؤوس قاطنيها، ولم تتّخذ الجهات الحكومية والمحلّيات أي إجراء لهدم هذه المباني قبل وقوع الكارثة.

فيما أرجع خبراء انهيار عقارات الإسكندرية إلى فساد المحليات.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.