ارتفاع أسعار باقات التليفون الأرضي: تبدأ من 20 جنيها

ارتفاع أسعار باقات التليفون الأرضي: تبدأ من 20 جنيها
رفع أسعار باقات التليفون الأرضي المنزلي في باقة "WE " لتبدأ من 20 جنيها" - أرشيف

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، اليوم الخميس، رفع أسعار باقات التليفون الأرضي المنزلي في باقة “WE” أرضي، لتبدأ من 20 جنيها.

وأوضحت الشركة، في بيان لها اليوم، توحيد الباقات الأساسية للتليفون الأرضي، التي تتضمن 120 دقيقة محلية، وخدمة إظهار رقم الطالب، وذلك بدءا من فاتورة يناير 2020.

رفع أسعار باقات التليفون الأرضي

وخلال البيان الذي كشف عن رفع أسعار باقات التليفون الأرضي، قالت الشركة: “إنها بذلك ألغت باقة 15 جنيها السابقة، لتبدأ الباقات من الباقة الأساسية WE 20”.

وتتيح الشركة لعملائها خيارات أخرى من الباقات الأكبر، وهي:

  • باقة “WE ” أرضي 35.
  • باقة “WE ” أرضي 65.

وقبل الإعلان عن رفع أسعار باقات التليفون الأرضي، قررت الشركة المصرية للاتصالات تغيير نظام باقات الإنترنت.

وأعلنت الشركة، في 12 ديسمبر المنقضي، عن الباقات الجديدة “we space”، وأخطرت عملائها بإلغاء التعاقد على الباقات القديمة مع بداية العام المقبل.

وأشارت الشرمة إلى انتهائها من المرحلة الأولى من مشروع تطوير البنية التحتية، الذي شمل رفع الحد الأقصى لباقات الإنترنت فائق السرعة، لتبدأ من 30 ميجابايت في الثانية، بدلا من 5 ميجابايت في الثانية.

باقات الإنترنت

وبدأت الشركة في إرسال رسائل نصية لعملائها، تفيد بأن ديسمبر هو آخر شهر على الباقات التقليدية بالسرعات القديمة، وذلك لعدم توفرها مرة أخرى.

وكانت الشركة قد بدأت في تغيير نظام التعاقد مع عملائها من طرف واحد، في وقت تتزايد فيه شكوك العملاء حول مدى استفادتهم من النظام الجديد.

من جهته، قال مصطفى عبد الواحد، القائم بأعمال الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات آنذاك: “إن انتقال العملاء إلى باقات الإنترنت الجديدة أصبح لازما، لأن الباقات القديمة بالسرعات القديمة لن تصبح موجودة”.

وأضاف: “أن التطور السريع في رفع سرعات الإنترنت يرجع إلى حجم الاستثمارات الضخمة التي جرى ضخها في تطوير البنية التحتية خلال الأعوام الأخيرة”.

ولفت إلى أن “المصرية للاتصالات” استثمرت في تحديث البنية التحتية لشبكة الإنترنت، خلال الأربعة عشر شهرا الماضية 1.6 مليار دولار، وجرى زيادة سرعة الخدمة ثلاث مرات.

ومع بدء الشركة المصرية للاتصالات في نقل العملاء إلى باقات الإنترنت الجديدة، ثار التساؤل لدى المواطنين بشأن جدوى الخطوة، ومدى استفادتهم، خصوصا في ظل تردي الخدمة حاليا، والترقب لرفع أسعار الباقات وحتمية شراء “راوتر” جديد للاستفادة من السرعات، وهو ما يثقل كاهلهم بأعباء إضافية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.