“المركزي” يعلن ارتفاع السيولة المحلية: 4.024 تريليونات جنيه

البنك المركزي يعلن زيادة السيولة المحلية
البنك المركزي يعلن زيادة السيولة المحلية إلى 4.024 تريليونات جنيه - أرشيف

أعلن البنك المركزي ارتفاع حجم السيولة المحلية خلال الفترة (يوليو – أكتوبر) من العام المالي 2019-2020 لتبلغ نحو 4.024 تريليون جنيه في نهاية أكتوبر الماضي، مسجلا زيادة قدرها 160.4 مليار جنيه بمعدل 4.2%.

وقال البنك المركزي، في تقرير له، اليوم الأربعاء: “إن الزيادة في السيولة المحلية انعكست على نمو أشباه النقود، بمقدار 130.5 مليار جنيه، بمعدل 4.4%، والمعروض النقدي بمقدار 29.9 مليار جنيه، بمعدل 3.2%”.

وجاء ارتفاع حجم السيولة وفقا لتقرير البنك المركزي نتيجة ارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية، بمقدار 176 مليار جنيه، بمعدل 7.9%، وانخفاض الودائع بالعملات الأجنبية، بما يعادل 45.5 مليار جنيه، بمعدل 6.4%.

أما الزيادة في المعروض النقدي، فجاءت نتيجة لارتفاع الودائع الجارية بالعملة المحلية بنحو 15.4 مليار جنيه، أي: بمعدل 3.5%، وارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 14.5 مليار جنيه، بمعدل 3%.

ارتفاع السيولة المحلية

وأضاف البنك المركزي إلى أن الزيادة المحققة في السيولة المحلية خلال الفترة (يوليو – أكتوبر) من العام المالي 2019-2020 جاءت نتيجة لارتفاع صافي الأصول المحلية، وارتفاع صافي الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي.

وارتفع صافي الأصول الأجنبية بما يعادل 42.3 مليار جنيه، بمعدل 14.1%، نتيجة لزيادة صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي، بما يعادل 4.6 مليارات جنيه، وصافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بما يعادل 37.7 مليار جنيه.

وأعلن البنك، في تقرير له، ديسمبر الماضي، ارتفاع حجم السيولة المحلية خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، لتبلغ نحو 4.011 تريليونات جنيه في نهاية سبتمبر الماضي، مسجلا زيادة قدرها 148.2 مليار جنيه بنسبة 3.8%.

ارتفاع الديون

وفي سياق الحديث عن ارتفاع حجم السيولة المحلية، فإنه برغم ارتفاع الاحتياطي النقدي خلال الفترة السابقة، فإن الديون الخارجية وفوائدها تلتهم معظم الزيادة، بحسب ما أكدته شركة “إتش سي” للأوراق المالية والاستثمار، في مذكرة بحثية، أصدرتها خلال يناير الماضي.

وفي نهاية أكتوبر الماضي، أعلن البنك المركزي سداد ديون خارجية بقيمة 33.954 مليار دولار خلال ثلاث سنوات، وفي الوقت نفسه ارتفاع الدين الخارجي نتيجة زيادة القروض، مضيفا: “أنه رغم ذلك في الحدود الآمنة” وفقا للمعايير الدولية.

بينما كشف المركزي، في تقرير له، خلال الشهر الماضي، عن تراجع المعروض النقدي، بقيمة 2.7 مليار جنيه، خلال شهر أكتوبر الماضي، ليسجل 953.443 مليار جنيه مقابل 956.211 مليار جنيه في نهاية سبتمبر السابق له.

وبحسب بيانات المركزي، فإن المعروض النقدي هبط نتيجة تراجع الودائع الجارية بالعملة المحلية خلال أكتوبر، بانخفاض قيمته 5.13 مليارات جنيه.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.