“المركزي” يطلق خطة تمويلية لدعم السياحة: تجديد فنادق وإعفاء متعثرين

"المركزي" يطلق خطة تمويلية لدعم السياحة: تجديد فنادق وإعفاء متعثرين
الاتفاق مع اتحاد الغرف السياحية على زيادة قيمة مبادرة البنك التي طرحها في فبراير 2017- أرشيف

أعلن البنك المركزي عن تنفيذ أكبر خطة تمويلية لدعم السياحة عبر مبادرة الإحلال والتجديد في قطاع السياحة في مصر بقيمة 50 مليار جنيه، وإعفاء المتعثرين قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة.

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي: إنه جرى الاتفاق مع اتحاد الغرف السياحية على زيادة قيمة مبادرة البنك التي طرحها في فبراير 2017، لتجديد وإحلال الفنادق وأساطيل النقل السياحي، من 5 مليارات جنيه إلى 50 مليار جنيه، وتجديد مبادرة السياحة الحالية ومدها لمدة عام تنتهي في 31 ديسمبر 2020.

ووفقا لبيان البنك المركزي اليوم، فإنه جرى إعفاء المتعثرين في قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة، وكذلك إعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة، بما فيها مناطق نوبيع وطابا وسانت كاترين من الفوائد المهمشة، و50% من الدين، مع الإبقاء على الشركات في قائمة “الإيسكور” لمدة عامين (عملاء مبادرة السياحة).

خطة تمويلية لدعم السياحة

وقبل إعلان اليوم عن تنفيذ خطة تمويلية لدعم السياحة، كان البنك المركزي قد طرح مبادرة في فبراير 2017، لدعم تجديد وإحلال الفنادق والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي، عبر إتاحة 5 مليارات جنيه من خلال البنوك بعائد 10%، وبحد أقصى 10 سنوات وفقا للدراسة الائتمانية للعميل.

وتشمل محددات المبادرة أن يكون الغرض الأساسي من التمويل هو إجراء عمليات الإحلال والتجديد اللازمة لفنادق الإقامة والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي، وأن يُقدم التمويل للعملاء المنتظمين.

ويقدم البنك الممول، من خلال المبادرة، 75% من إجمالي تكلفة الإحلال والتجديد، على أن يتحمل العميل النسبة المتبقية (25%).

ووفقا للتقارير الرسمية شهد قطاع السياحة في مصر ارتفاعا ملحوظا، إذ كشف البنك المركزي، عن ارتفاع إيرادات السياحة خلال العام المالي الماضي (2018-2019) بنسبة بلغت 28%، لتصل إلى 12.57 مليار دولار، مقارنة بـ9.8 مليارات دولار في العام المالي السابق (2017-2018).

إيرادات السياحة

وكان صندوق النقد الدولي قد توقّع في 13 أكتوبر الماضي، أن تشهد إيرادات مصر من السياحة قفزة قياسية، إذ ستتجاوز العائدات مستوى 24 مليار دولار خلال العام المالي (2023-2024) ارتفاعا من 12.6 مليار دولار خلال العام المالي (2018- 2019).

ويأتي تنفيذ خطة تمويلية لدعم السياحة، بعد أن شهد قطاع السياحة خلال العام المالي (2015-2016) تسجيل نحو 3.8 مليارات دولار، وهو أقل مستوى في نحو 11 عاما، بسبب انفجار الطائرة الروسية بسيناء، في شهر أكتوبر 2015، وما تلا ذلك من قرارات منع السياح الروس من السفر إلى مصر.

وبلغ عدد السائحين في مصر، خلال عام 2018، نحو 11.3 مليون سائح، منهم نحو 61.2% من أوروبا، وقضى السياح في مصر خلال 2018 نحو 121 مليون ليلة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.