الطيب: المرض النفسي يهدد ملايين.. والحفاظ على الإنسان ضرورة

المرض النفسي يهدد الملايين
شيخ الأزهر يقول إن المرض النفسي يهدد الملايين حول العالم - وكالات

قال أحمد الطيب، شيخ الأزهر: “إن المرض النفسي يهدد ملايين الأشخاص حول العالم”، مؤكدا أن الصحة النفسية ضرورة إنسانية وإنمائية عالمية، ينبغي أن تُوضع في أولوية كل الحكومات والبلدان.

جاء ذلك خلال استقباله، في مشيخة الأزهر، أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسي، ومستشار رئيس الجمهورية للصحة النفسية والتوافق المجتمعي.

وأضاف الطيب: “نحن اليوم أحوج ما نكون إلى الحفاظ على الإنسان، واستغلاله في الإنتاج، والعمل، والمشاركة المجتمعية”.

وأكد شيخ الأزهر أهمية الاعتناء بخدمات الصحة النفسية، والإنفاق عليها من ميزانيات الصحة، للتخفيف والحد من خطورة المرض النفسي، مع توعية وتثقيف المجتمع بأهمية إزالة وصمة هذا المرض الذي يهدد المجتمعات.

المرض النفسي

من جهته، أكد أحمد عكاشة أن المرض النفسي عضوي، مركزه المخ، وكل الأمراض النفسية ناجمة عن عدم انتظام الدوائر العصبية في المخ، وأن كل العلاجات تتجه في الوقت الراهن إلى تنظيم هذا الخلل العصبي.

ودعا عكاشة إلى زيادة الوعي لدى الناس، خصوصا الشباب بأشكال المرض النفسي، ووجود العلاج المناسب حاليا لكل الأمراض النفسية، حتى أن هناك علاجا مخصصا لكل حالة على حدة.

وأشار أستاذ الطب النفسي إلى أن عدم علاج الأمراض النفسية قد يؤدي إلى تدهور في الشخصية، ويُحدث نتائج سلبية.

كانت منظمة الصحة العالمية قد عرّفت الصحة النفسية بأنها ليست مجرّد غياب الاضطرابات النفسية، بل هي حالة من العافية، يستطيع فيها كل فرد إدراك إمكاناته الخاصة، والتكيّف مع حالات التوتّر العادية، والعمل بشكل منتج ومفيد، والإسهام في مجتمعه المحلي.

الانتحار في مصر

وفي سياق الحديث عن المرض النفسي، فقد شهدت مصر ازديادا في حالات الانتحار، على وقع المرور بحالة نفسية سيئة، ومن أشهرها مؤخرا انتحار طالب هندسة حلوان، بإلقاء نفسه من فوق برج القاهرة.

وانتحر شاب من مركز المحلة شنقا، كما انتحرت سيدة من كفر الزيات بمحافظة الغربية عن طريق تناول حبة حفظ الغلال، وانتحر شاب في ضاحية مصر الجديدة بإلقاء نفسه تحت عجلات المترو.

وأمام هذه الظاهرة، قالت منى عبد المقصود، رئيس الأمانة العامة لـ”الصحة النفسية”، وعلاج الإدمان: “إن الأمانة العامة للصحة النفسية لديها خط ساخن للمرضى النفسيين، لاستقبال استفسارات الجماهير”.

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية: “يوجد لدينا طبيب مختص للرد على المواطنين، والاستماع إلى شكواهم، وتقديم المساندة والمساعدة والدعم لهم”.

وأوضحت: “أنه في معظم الحالات نقوم بتوجيه المريض النفسي إلى أقرب مستشفى تابع للأمانة العامة؛ كي يتعامل مع أطباء نفسيين بشكل مباشر، وليس عن طريق الهاتف”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.