القوات المسلحة تعلن عن افتتاح تجمع حضاري في وسط سيناء

القوات المسلحة تعلن عن افتتاح تجمع حضاري في وسط سيناء
افتتاح المرحلة الثانية من قرية الجدي النموذجية، بوسط سيناء- وكالات

افتتحت القوات المسلحة، اليوم الأحد، المرحلة الثانية من قرية الجدي النموذجية، بوسط سيناء، في شكل تجمع حضاري يضم 70 منزلا بدويا، ووحدة صحية ومركزا للشباب، ومسجدا ومدرسة، وبئر مياه عميقة، ومحطة لتحلية المياه ومنطقة للزراعات المكشوفة.

جاء ذلك في بيان عبر صفحة المتحدث الرسمي للقوات المسلحة، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إذ أوضح أن الافتتاح جاء “استمرارا لجهود مصر في دعم مقومات التنمية الحضارية وتوفير الحياه الكريمة للمواطنين بشبه جزيرة سيناء”.

وقال بيان القوات المسلحة: إن المشروع يتضمن إنشاء 100 بيت بدوي جرى تزويدها بمتطلبات الإعاشة وتجهيزها بالخدمات والمرافق، ومسجد أقيم على مساحة 494 مترا مربعا بسعة 500 مصلٍّ، ومدرسة للتعليم الأساسي، ووحدة طب الأسرة بالقرية.

القوات المسلحة تفتتح تجمع حضارى تنموى متكامل بوسط سيناء …إفتتاح المرحلة الثانية لقرية " الجدى النموذجية " بإجمالي 100…

Gepostet von ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ am Sonntag, 3. November 2019

تجمع حضاري

وأضاف أنه أيضا جرى افتتاح مركز شباب بمساحة 6500 متر مربع، وبئر للمياه العميقة بعمق 1267 مترا، تشتمل على محطة لتحلية المياه بطاقة 100 متر مكعب/يوم، لتوفير المياه اللازمة للشرب والزراعة.

وتابع البيان: “وسلّم قائد قوات شرق القناة ومحافظ شمال سيناء عقود المنازل الجديدة إلى عدد من المستحقين وسط مظاهر الفرحة والحفاوة البالغة من أبناء المنطقة، الذين قدموا الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدين مساندتهم لكل ما تقوم به القوات المسلحة والشرطة في حربهم ضد الإرهاب”.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها القوات المسلحة عن افتتاح تجمع حضاري بوسط سيناء، ففي 8 من نوفمبر الماضي، افتتحت القوات المسلحة قرية الجوفة النموذجية، والتي تضم 30 منزلا بدويا نموذجيا، جرى تزويدها بمتطلبات الإعاشة المتكاملة من الأثاث المنزلية والأجهزة الكهربائية وتجهيز القرية بالعديد من المرافق والخدمات الأخرى.

مشاركات واسعة

وتسعى القوات المسلحة نحو تعميق مشاركاتها في جوانب اقتصادية عديدة، إذ صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي، آخر أكتوبر المنقضي، أنه من المهم مشاركة شركات القوات المسلحة في البورصة المصرية وطروحاتها، حتى يتسنى للمصريين المشاركة في هذه الشركات ذات نسبة النجاح العالية، على حد وصفه.

كما وقعت وزارتا الإنتاج الحربي والبيئة، في 12 سبتمبر الماضي، عقدا لإعداد دراسة جدوى تفصيلية، لتصميم وإنشاء محطات غاز حيوي كبيرة الحجم، ووقعت كذلك بروتوكولات عديدة مع وزارة البيئة في تطوير وتحديث منظومة تدوير المخلفات.

وفي أبريل الماضي، وقّع ممثلو الهيئة القومية للإنتاج الحربي، والشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، بروتوكول تعاون في مجال إنتاج عدادات الغاز مسبوقة الدفع والذكية.

ويأتي الإعلان عن افتتاح تجمع حضاري اليوم، بعد أن قال محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، في الرابع من الشهر الجاري: إن دور الوزارة الأساسي يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة، وتوفير الذخائر والأسلحة والمعدات.

وفي 20 من أغسطس الماضي، أعلن اللواء يسري النمر، رئيس مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات، انتهاء المصنع من صناعة الفصول المتنقلة للإسهام في حل أزمة الكثافة الطلابية.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.