“التموين” تحدد آخر موعد لتلقي تظلمات المستبعدين من الدعم

تظلمات المستبعدين من الدعم
تنتهي اليوم الخميس مهلة استقبال تظلمات المستبعدين من منظومة دعم السلع التموينية - أرشيف

تنتهي مهلة استقبال تظلمات المستبعدين من الدعم التمويني، 30 نوفمبر المقبل، وفقا لما أعلنته وزارة التموين والتجارة الداخلية في بيان لها.

ويُجرى فحص تظلمات المستبعدين من الدعم بالتنسيق مع الجهات المعنية، ويُجرى إعادة مَن يثبت أحقيته للدعم دون المساس بأي شخص من الأسر الأَوْلَى بالرعاية والأكثر احتياجا خلال 15 يوما، بحسب بيان الوزارة.

المستبعدين من الدعم

وأشارت الوزارة في بيانها، إلى أنه فور انتهاء مهلة تلقي تظلمات المستبعدين من منظومة الدعم، تطبّق الإجراءات التالية:

  • ترسل التظلمات إلى المديريات في جميع المحافظات.
  • ترسل المديريات بدورها إلى ديوان عام وزارة التموين لمراجعتها وفصحها مع مركز المعلومات بوزارة الإنتاج الحربي.
  • في حالة عدم الرد على صاحب التظلم خلال 15 يوما يُجرى إعادته إلى منظومة دعم السلع، لحين البت في تظلمه.
  • يستمر صرف الخبز لأي شخص جرى استبعاده من السلع، إذ يقتصر الحذف على السلع فقط دون الخبز.
  • مَن يثبت أحقيته للدعم وعدم إخضاعه لمحددات العدالة الاجتماعية يصرف السلع التموينية.

وكانت وزارة التموين قد بدأت الاستعداد لتطبيق معايير الاستبعاد من دعم التموين على المرحلة الخامسة للمستبعدين، وخاصة أرباب المعاشات، فيما تجاوز عدد مَن جرى استبعادهم في المراحل الأربعة السابقة ثمانية ملايين شخص.

وقال علي المصيلحي، وزير التموين، في وقت سابق: “إن عملية الاستبعاد ديناميكية مستمرة لا ترتبط بمستهدف”.

فيما كشف مشروع موازنة العام المالي الحالي 2019-2020، عن استبعاد 13 مليونا و782 ألف مواطن، من منظومة الدعم التمويني.

مصلحة المواطن والدولة

وفي سياق تظلمات المستبعدين من الدعم، قال الرئيس السيسي على صفحته بموقع التواصل “فيسبوك” نهاية سبتمبر الماضي: “في إطار متابعتي لكل الإجراءات الخاصة بدعم محدودي الدخل، فإنني أتفهّم موقف المواطنين الذين تأثّروا سلبا ببعض إجراءات تنقية البطاقات التموينية، وحذف بعض المستحقين منها”.

وتابع السيسي: “أقول لهم اطمئنوا، لأنني أتابع بنفسي هذه الإجراءات، وأُؤكد لكم أن الحكومة ملتزمة تماما باتخاذ ما يلزم للحفاظ على حقوق المواطنين البسطاء، وفي إطار الحرص على تحقيق مصلحة المواطن والدولة.. تحيا مصر”.

ومن جهته، علق المصيلحي، في 19 أكتوبر الجاري: “أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يطلب إعادة جميع المستبعدين من بطاقات التموين، ولكنه قال: إنه يتابع اهتمام الناس في هذا الموضوع”.

وأضاف المصيلحي، في تصريحات له على هامش زيارته للبحيرة، لوضع حجر أساس المنطقة اللوجستية في مدينة دمنهور: “أن الرئيس قال للناس الذين حُذِفوا وهم مستحقون: إننا لن نترك أي شخص له حق، ولا بد من التوازن بين حق المواطن وحق الدولة”.

وتابع: “لو هدِّينا النظام ده، اوعى تفتكر إننا نقدر نظبطه تاني، وليس معنى عودة المواطن المحذوف من بطاقات التموين إنه صح، ولكن سيُجرى فحص تظلمات المستبعدين والتحقّق من البيانات، وستصلهم رسالة بذلك”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.