تركي آل شيخ يتنازل عن مقاضاة المسيئين له في مصر.. تفاصيل

تركي آل شيخ يتنازل عن مقاضاة المسيئين
تركي آل شيخ يتنازل عن مقاضاة المسيئين له بمصر- أرشيف

أعلن رئيس هيئة الترفيه بالسعودية تركي آل شيخ، اليوم الاثنين، تنازله عن جميع القضايا والشكاوى التي قدمها للمحاكم المصرية ضد من أساءوا له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب تركي آل شيخ عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لمصر مكانة كبيرة في قلبي ولأهلها وقيادتها الكريمة معزة خاصة”.

وأضاف: “لذلك قررت سحب كل القضايا المرفوعة لمن أساء لي في وسائل التواصل الاجتماعي.. وعفا الله عما سلف”.

لمصر مكانة كبيرة في قلبي ولأهلها وقيادتها الكريمة معزة خاصة … لذلك قررت سحب كل القضايا المرفوعة لمن أساء لي في وسائل التواصل الاجتماعي … وعفا الله عن ماسلف … والمسامح كريم 🇸🇦❤️ ‏🇪🇬

Gepostet von ‎تركي آل الشيخ – Turki Al Alshikh‎ am Sonntag, 13. Oktober 2019

تركي آل شيخ

وكان تركي آل الشيخ قد كلف محاميه في مصر، مؤخرا، بملاحقة عدد من الأسماء التي وجهت له سبابا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر آل شيخ قائمة بها أسماء العشرات ممن اعتبرهم متجاوزين بحقه، ومسيئين له على مواقع التواصل وقال إنه سيتقدم ببلاغات ضدهم.

وقال تركي آل الشيخ: إن هؤلاء أساءوا لشخصه واسمه ومكانته، مؤكدا أنه سيسعى للكشف عن من خلفهم ومن يسعون لتدمير العلاقات الأخوية بين مصر والسعودية بشعبيهما.

وأكد أن مصر في قلبه مثل السعودية، مشددا على أنه سيجعل كل مسيء عبرة لكي لا يقع أحد مثله في نفس هذا الفخ، وأنه يثق في القضاء المصري والقيادة الحكيمة التي لا تسمح بالإساءة لأحد.

وانسحب رئيس هيئة الترفيه بالسعودية من الاستثمار الرياضي في مصر منتصف هذا العام بعد بيعه نادي بيراميدز لمستثمر إماراتي، بعد أن حقق معه نجاحات كبيرة.

وفي أغسطس الماضي، نقل تركي آل شيخ استثماراته الرياضية إلى إسبانيا واشترى نادي ألميريا الإسباني، الذي ينافس في الدرجة الثانية.

وشهدت فترة استثمار تركي آل شيخ في مجال الرياضة في مصر العديد من الأزمات، وبخاصة مع النادي الأهلي وجماهيره، وذلك إثر انسحابه من الرئاسة الشرفية للأهلي على خلفية مشكلاته مع محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي.

لكن تركي آل الشيخ، قرر إثبات موقف من الخلاف الدائر حاليا بين رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، وحليفه الحالي رئيس الزمالك مرتضى منصور، رافضا التطاول على الخطيب.

وكتب أل الشيخ عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “الكابتن الخطيب له وعليه.. نتفق ونختلف.. لكني لا أقبل أبدا التطاول بألفاظ خارجة عليه أو التعرض لأسرته بما لا يليق”.

وأضاف رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية: “أدعمه وأسانده في تلك الحالة.. ونتفق أو نختلف حول الكورة ده شأن طبيعي، لكن.. التعرض لأهله عيب وحرام”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.