رئيس الوزراء يتابع خطة الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة

رئيس الوزراء يتابع خطة الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة
مدبولي أبدى حرصه على متابعة الموقف التنفيذي والاطلاع على آخر مستجدات الانتقال إلى العاصمة الإدارية- أرشيف

بحث مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، آخر مستجدات الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة متناولا الموقف التنفيذي والاستعدادات الجارية بهذا الشأن في اجتماع موسع.

وحضر الاجتماع الذي ترأسه مدبولي كل من وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ووزير المالية، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ووزير النقل، واللواء أحمد زكي عابدين، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ومسئولي عدد من الجهات المعنية.

وأبدى مدبولي حرصه على متابعة الموقف التنفيذي والاطلاع على آخر مستجدات الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة بشكل دوريّ من حيث:

  • الوقوف على أعمال الإنشاءات.
  • إجراءات عملية نقل الموظفين.
  • إدارة الحي الحكومي بعد الانتقال إليه.
  • التعرف على الجهود المبذولة بشأن الميكنة والتحوّل الرقمي في المباني الحكومية.

الانتقال إلى العاصمة الإدارية

واستعرضت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بعض أوجه الخطة التنفيذية لعملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والتي تشمل دليلا استرشاديا أعدته الوزارة ليكون بمثابة وثيقة تُحدد دور ومسئولية كل جهة مشاركة في عملية الانتقال، كما تطرقت إلى سرد بعض الخدمات الداخلية بالمباني الحكومية في العاصمة الإدارية.

وبدوره أفاد وزير النقل، أنه بتوافر عناوين الموظفين الذين سيجرى نقلهم إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أنه جرى إعداد خطة للنقل الجماعي، وتحديد النقاط التي سيجرى تجميع الموظفين فيها، للتيسير عليهم.

فيما قدّم اللواء أحمد زكي عابدين عرضا موجزا عن الموقف التنفيذي لمباني الوزارات في الحي الحكومي، وموقف توصيل المرافق المختلفة لها.

واستعرض عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، موقف توصيل المرافق للعاصمة الإدارية، موضحا أنه جرى الانتهاء من معظم أعمال خطوط المياه والصرف الصحي للعاصمة الجديدة.

مشروعات متعلقة

وعن المشروعات المتعلقة بخطة الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة قدم عبد الفتاح الخرسا، مساعد رئيس الهيئة الهندسية، شرحا عن الموقف التنفيذي للمشروعات التي تقوم بتنفيذها الهيئة في العاصمة الإدارية، وكذلك معدلات تنفيذ الأعمال الإنشائية لمباني الوزارات وعددها 34 مبنى، ومبنى مقر رئاسة مجلس الوزراء وكذا مجلس النواب وغيرها.

كما تطرق الخرسا إلى معدلات التنفيذ لكباري العاصمة الجديدة، والتي تشمل كوبري محمد بن زايد الشمالي، وكوبري محمد بن زايد الجنوبي، وكوبري تقاطع محور الأمل مع جنوب المستقبل، وكوبري تقاطع محور الأمل مع طريق السويس، مشيرا أيضا إلى ما جرى إنجازه فيما يتعلق بأنفاق العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة للطرق والمحاور الرئيسية بها.

وسبق أن أعلن وزير الإسكان، عاصم الجزار، في 28 أبريل الماضي، عن توقيع اتفاقية قرض تمويل وإنشاء منطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة بإجمالي 3 مليارات دولار.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، فإن الدفعة الأولى من القرض تبلغ نحو 834 مليون دولار، لتغطية تكاليف تصميم وإنشاء 7 أبراج شاهقة الارتفاع، تضم برجين إداريين، و5 أبراج سكنية، بينها البرج الأيقوني الأعلى في إفريقيا بارتفاع 385 مترا، والتي تطل على الحدائق المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة (كابيتال بارك)، بارتفاعات تصل إلى 206 أمتار (51 طابقا)، بمساحة بنائية تبلغ 600 ألف م2.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.