تدريب المأذونين بالمحافظات لبدء تعميم الزواج الإلكتروني

تدريب المأذونين بالمحافظات لبدء تعميم الزواج الإلكتروني
محافظة بورسعيد، شهدت في الأول من أغسطس الجاري توثيق أول حالتَي زواج إلكتروني- أرشيف

تواصل وزارة العدل تدريب المأذونين في المحافظات على طريقة الزواج الإلكتروني قبل البدء في تعميمه، بهدف القضاء على تزوير الوثائق، ومنع زواج القاصرات، والتحقق من عدم وجود مانع يحول دون الزواج.

وقالت مصادر: إن وزارة العدل تواصل تدريب المأذونين في عدد من المحافظات منها: القاهرة، والسويس، والإسماعيلية، والبحر الأحمر، على استخدام التابلت، لتسجيل عقود الزواج والطلاق، فيما يعرف بـ”المأذون الإلكتروني”، بعد تطبيقه رسميا في بورسعيد بداية أغسطس الجاري.

وأضافت المصادر، أن الدورة التدريبية التي يتلقها المأذونون بالنسبة للزواج والطلاق تتضمن ما يلي:

  • التدريب على كيفية استخدام التابلت والبرنامج المسجل عليه.
  • كيفية توصيله بالشبكة الموحدة مع المحاكم التابعين لها.
  • طباعة الوثائق مباشرة بعد تدوين البيانات على التابلت.

 الزواج الإلكتروني

وأوضحت المصادر، أن طريقة توثيق عقد الزواج الإلكتروني تجرى عبر الخطوات التالية:

  • قيام المأذون بالدخول على التطبيق المثبت بالتابلت وتدوين البيانات، والتي تشمل: اسم الزوج والزوجة، ورقمهما القومي وتاريخ الميلاد.
  • إدخال بيانات الشهود.
  • تحديد مؤخر الصداق والمهر والشروط التي قد يطلبها أحد الزوجين.

وأضافت أنه يجرى توثيق البيانات إلكترونيا بشكل كامل، وبمجرد حفظها تظهر الوثيقة على الشبكة الموحدة المتصلة بأجهزة المحاكم ونيابات الأسرة، ويحصل الزوج والزوجة على وثيقة الزواج من خلال طباعتها على الوثائق المؤمنة من التزوير، التي سبق وأعدتها وزارة العدل.

كما أن التطبيق مصمم أنه لا يقبل تسجيل تاريخ ميلاد لا يتجاوز سن الـ18 عاما بالنسبة للزوج أو الزوجة.

منع زواج القاصرات

وتسعى الحكومة من خلال تطبيق نظام الزواج الإلكتروني مع الوثيقة المؤمنة، إلى القضاء على تزوير الوثائق، ومنع زواج القاصرات، والتحقق من عدم وجود مانع يحول دون الزواج.

كانت محافظة بورسعيد، قد شهدت في الأول من أغسطس الجاري توثيق أول حالتَي زواج إلكتروني لعروسين مسلمين وآخرين مسيحيين، بعد افتتاح أول مركز توثيق إلكتروني ضمن ميكنة الإدارات الحكومية في المحافظة.

وشهدت إحدى القرى السياحية في بورسعيد أول حالة “زواج إلكتروني”، حيث أدخل الشيخ محمد أنور، مأذون بمدينة بورفؤاد، بيانات العروسين محمد مهدي أحمد الغرباوي، ومنة الله محمد منصور خليفة.

ووقّع العروسان على قسيمة الزواج إلكترونيا، كما جرى التقاط صورة العروسين التي سيُجرى وضعها بالقسيمة، ببدلة وفستان الفرح، داخل القاعة، بالإضافة إلى الحصول على بصمة الأصابع إلكترونيا.

إحصائيات

وفي إحصائية صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء: أوضحت “أن عدد الإناث المتزوجات في فئة العمر 10 – 17 عاما بلغ نحو 111 ألف حالة على مستوى الجمهورية خلال 2017”.

وتكشف الإحصائيات ازدياد النسبة بين ذوات المستوى التعليمي والاقتصادي المنخفض، وأن محافظة القاهرة هي الأعلى في نسبة المتزوجات أقل من 20 عاما بواقع 9.1%.

فيما أعلنت وزارة الصحة بداية أكتوبر الماضي، أن 11% من الفتيات المراهقات من سن 15-19 سنة متزوجات أو سبق لهن الزواج، وواحدة من كل 20 فتاة في سن 15-17 سنة متزوجة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.