أكلات عيد الأضحى عند المصريين: 4 فوائد و4 أضرار و14 نصيحة

أكلات عيد الأضحى عند المصريين: 4 فوائد و4 أضرار و14 نصيحة
"الممبار" من أشهى أكلات عيد الأضحى، والمحببة لدى كثير من الأسر خلال أيام العيد- مصر في يوم

“عيد اللحمة”.. هكذا يطلق المصريون على عيد الأضحى المبارك، الذي تتربّع فيه اللحوم على عرش أكلات عيد الأضحى حتى بعد انتهائه، إذ تقوم معظم السيدات بتحضير أطباق اللحم بمختلف أشكالها وأنواعها.

ويشتهر عيد الأضحى بعدد من الأطباق الرئيسية في أيامه الأربعة، التي تُعد من سمات الاحتفال وسط تجمع أفراد العائلة، واجتماع الغائبين على مائدة واحدة.

وأبرز هذه الأكلات التي لا تخلو منها مائدة في تلك الأيام الفتة، والرقاق، والفشة، والطحال، والممبار، بالإضافة إلى الكبدة، فضلا عن الكوارع والعكاوي، وغيرها من الأكلات الأخرى.

أكلات عيد الأضحى

وتُعد “الفتة” الأكلة الرسمية والمفضلة للمصريين خلال عيد الأضحي المبارك، وغالبا ما تكون وجبة الإفطار بالنسبة للعديد من الأسر المصرية.

أما “الرقاق” فهو وجبة الغذاء الأساسية في أول أيام عيد الأضحي، إذ يُعد ثاني أكثر المواد الغذائية مبيعا قبل العيد بعد اللحوم.

ويرتبط عيد الأضحي بوجبات يكون المكون الأساسي فيها اللحمة، لذا يُعد اللحم والكفتة المشوية من أبرز مظاهر الاحتفال بتلك المناسبة، وتكون ولائم وعزائم “الشواء” من أهم طقوس الاحتفال التي تلتف حولها العائلة المصرية.

ويُعد “الممبار” من أشهى أكلات عيد الأضحى، والمحببة لدى كثير من الأسر خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وكذلك “الطحال والفشة” التي تُعد من الأطباق البارزة على المائدة، التي يعشقها كثيرون خلال أيام العيد.

فوائد تناول اللحوم

وتتميز اللحوم بفوائد لا يمكن استبدالها بالنظام الغذائي النباتي، يأتي على رأسها:

  • أفضل مصادر البروتين، لذا فهي مهمة للجسم في إصلاح وبناء أنسجته، كما تعمل على تقوية جهاز المناعة.
  • اللحوم تحتوي على عناصر غذائية عالية، مثل: الحديد، والزنك، والسيلينيوم.
  • تساعد في إنتاج الهيموجلوبين، وتعد مصدرا غنيا للبروتين والأحماض الأمينية الأخرى.
  • تدعم اللحوم الجهاز العصبي المركزي، وبالتالي تعزيز الصحة العقلية.

وقدّر الخبراء مقدار البروتين الضروري باختلاف السن والوزن والجنس، لكنه تقريبا يساوي 10 – 35% من السعرات الحرارية اليومية، باعتبار أن السعرات الحرارية اليومية نحو 2000 كالوري.

أي أن مقدار البروتين الضروري 50 – 175 جراما يوميا، ويمكن الحصول عليه من اللحم أو غيره كالبيض أو الألبان أو بعض الحبوب الغنية بالبروتين.

أضرار تناول اللحوم

ورغم شعور المتعة في تناول أطباق ووجبات العيد الشهية واللذيذة، فإن الإفراط فيها يجلب مشكلات صحية متعددة، تتمثل في:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي، وحدوث انتفاخ، وتخمة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل: ارتفاع مستوى الكوليسترول، نظرا لما تحتويه اللحوم عامة ولحم الضأن خاصة من أحماض دهنية مشبعة.
  • ارتفاع ضغط الدم، ويحذر من تناولها بكميات كبيرة، وبخاصة لمرضى القلب والسكر، وكذلك مرضى الكبد، حتى لا تشكّل عبئا كبيرا عليه، نظرا لخطورة تكون مركبات الأمونيا.
  • مرض النقرس يحدث نتيجة تناول الكثير من اللحوم الحمراء، ما يؤدي إلى زيادة أملاح حمض اليوريك البللورية في الدم، وترسبها في أنسجة المفاصل، والكليتين على هيئة حصوات، وتؤثر على أعضاء الجسم، مثل: الكفيْن والقدميْن وغضاريف وعضلات الجسم.

14 نصيحة

وقدّم الأطباء مجموعة نصائح للمواطنين، للتقليل من مخاطر تناول اللحوم في عيد الأضحى المبارك، على رأسها:

  • التركيز على لحوم الطيور والأسماك والتونة، لاحتوائها على الأوميجا 3 التي تنقي الدم من الدهون الضارة.
  • إزالة كل الدهون المرئية من على اللحوم الحمراء قبل طهيها.
  • تناول كميات معتدلة من اللحوم موزعة على وجبات لإعطاء الفرصة للكبد وأجهزة الجسم لهضمها.
  • إضافة عصير الليمون والبقدوس كمكون أساسي في جميع الأطباق.
  • تناول اللحوم غير محمرة بزيت أو سمن، حتى لا تزيد من دسامتها.
  • تناول طبق سلطة يحتوي على نسب عالية من الخضراوات الغنية بالألياف والمواد المضادة للأكسدة.
  • تقليل الملح على السلطة، وتعويضه بعصير الليمون والزعتر وبعض القطع من الثوم الطازج.
  • إضافة صنف من الخضراوات المطهية على البخار، يضاف عليها قطرات من زيت الزيتون.
  • استبدال الأرز الأبيض الذي يدخل كمكون رئيس في طبق الفتة بالأرز الأسمر البني، لاحتوائه على نسبة من قشرة الأرز الخارجية.
  • استبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر، الذي لا يضاف إليه سكر، وتوجد به نسبة عالية من النخالة، تعطي إحساسا بالشبع.
  • تناول الفواكه والخضراوات التي تساعد على الهضم قبل الوجبات بربع ساعة.
  • عدم تناول الحلويات الشرقية بين الوجبات، نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون الضارة.
  • استبدال الشاي والقهوة والمشروبات الغازية بالمشروبات التي تساعد على الهضم وحرق الدهون، مثل: البابونج، والزنجبيل، والشاي الأخضر، والينسون.
  • الحركة أو المشي نصف ساعة يوميا على الأقل على في الهواء النقي مع ضرورة الإكثار من شرب الماء.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.